الادعاء في لاهاي: كراجيتش مسؤول عن مذبحة سربرينتشا

كراجيتش
Image caption يواجه اتهامات بارتكاب عمليات تطهير عرقي

اتهم ممثل ادعاء فى محكمة لاهاى رادوفان كراجيتش زعيم صرب البوسنة السابق بتحمل المسؤولية المباشرة عن المذبحة التى وقعت فى سربرينتشا عام1995 وخلفت ثمانية الاف قتيل من المسلمين.

وقال ممثل الادعاء الان تيجير ان اسف كراجيتش الوحيد هو افلات بعض المسلمين من المذبحة ووصفه بانه القائد الاعلى وراء الحملة الرامية الى اقامة دولة صربية عن طريق التخلص من المسلمين والكروات.

ولكنه قال انه سيمثل امام المحكمة يوم الثلاثاء حيت تستمع المحكمة الى شكواه بعدم منحه الوقت الكافى لاعداد دفاعه.

ويواجه كرادجيتش اتهامات بارتكاب ابادة وجرائم ضد الانسانية وجرائم حرب خلال دوره في حرب البوسنة ما بين 1992 و1995، والتي خلفت زهاء 100 الف قتيل و2.2 مليون نازح.

وقال المدعي العام آلان تيجير ان كراجيتش هو "القائد الاعلى" لعمليات التطهير العرقي في البوسنة، مضيفا انه "رجل استغل التعصب القومي والكراهية والخوف لتنفيذ رؤية تقوم على بوسنة مقسمة عرقيا."

وتحدث عن معسكرات الاعتقال مثل معتقل بريدور بشمال غرب البوسنة حيث كان يسجن المعتقلون "كالحيوانات"، وحملة القصف واطلاق النار التي شنها الجيش الصربي البوسني خلال حصار سراييفو.

واضاف المدعي العام ان "السكان عاشوا خلال سنوات في رعب" مذكرا بالقناصة الصرب البوسنيين الذين كانوا يتمركزون على التلال المحيطة بالعاصمة، وبنقص المؤن والكهرباء، مؤكدا ان"المدينة كانت تخلو من اي مكان آمن وكان القيام باي نشاط بمثابة مجازفة بالحياة."

واعتقل كرادجيتش الذي يواجه عقوبة السجن المؤبد في يوليو تموز 2008 في بلغراد بعدما عاش متخفيا ومطاردا 13 عاما.

المزيد حول هذه القصة