الفاتيكان يدين حظر تعليق الصلبان داخل مدارس إيطاليا

فصل داخل مدرسة في إيطاليا
Image caption الحكومة قررت تقديم استئناف ضد الحكم

أدان الفاتيكان حكم المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بحظر وضع الصلبان داخل الفصول الدراسية في مدارس إيطاليا.

ووصف متحدث رسمي باسم الفاتيكان الحكم بأنه "خاطيء" و"قصير النظر".

واضاف أن الصليب "علامة جوهرية على أهمية القيم الدينية في التاريخ الايطالي والثقافة الايطالية، وأنه رمز للوحدة والرحابة بالنسبة للإنسانية كلها بدون أي استثناء".

ومضى قائلا إن المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان لا تملك حق التدخل في مثل هذه الأمور الإيطالية الجوهرية وقال "إن المحكمة يبدو أنها أرادت تجاهل دور المسيحية في تشكيل الهوية الأوروبية، والتي كانت وستظل أساسية".

في الوقت نفسه أدانت الحكومة الايطالية الحكم قائلة إن الصليب رمز للتقاليد الايطالية وليس الكاثوليكية.

وقررت الحكومة الطعن في الحكم الذي وصفه أحد الوزراء بالمشين وقال آخر إن أوروبا بدأت تنسى التراث الديني.

وقالت وزيرة التعليم الايطالية مارياستيلا جيلميني إن الصلبان في المدارس"تعبير عن تقاليدنا" وليست تعبيرا عن المذهب الكاثوليكي.

وكانت مواطنة إيطالية تدعى سولي لاوتسي قد اقامت دعوى قانونية أمام محكمة حقوق الانسان الأوروبية قالت فيها إنها تريد لأطفالها تعليما علمانيا. وشكت لاوتسي من أن أطفالها التحقوا بمدرسة عامة تنتشر الصلبان في كل غرفة بها.

وقد أصدرت المحكمة حكما بقبول الدعوة وقضت بأن تعليق الصلبان داخل الفصول يمثل انتهاكات لحقوق اولياء الأمور في اختيار نوع التعليم لأبنائهم بالطريقة التي يعتبرونها مناسبة.

وإضافة إلى قبول المحكمة دفوع الأم فقد امرت لها أيضا بتعويض خمسة آلاف يورو( 7400 دولار أمريكي).

وبحسب بيان أصدره قضاة المحكمة السبعة فإن التعليق الإجباري للرموز الدينية في منشأة عامة ينتهك حقوق الآباء والأمهات في توفير تعليم لأطفالهم يتفق مع معتقداتهم.

وأكدت المحكمة التي تتخذ من لوكسمبورج مقرا لها أن تعليق الصلبان يناقض أيضا حق الاطفال في أن يكونوا مؤمنين او غير ذلك.

ويقول مراسل بي بي سي في روما دنكان كينيدي إن من المعتاد رؤية الصلبان داخل المباني العامة في إيطاليا بما فيها المدارس برغم من أن الدستور الإيطالي ينص صراحة على الفصل بين الدولة والكنيسة.

وحتى قبل صدور حكم المحكمة الأوروبية كان القانون الصادر في عشرينيات القرن الماضي بضرورة تعليق صلبان ضخمة داخل المدارس ساريا.

وبموجب اتفاق بين الحكومة ايطالية والفاتيكان عام 1984 لم تعد إيطاليا رسميا دولة كاثوليكية.

ويقول المحافظون إن بعض المدارس بدأت في التخلي بالفعل عن تعليق الصلبان مراعاة لمشاعر الأطفال المسلمين وأولياء أمورهم.