ميركل تلقي خطابا تاريخيا امام الكونجرس الأمريكي

ميركل في الكونجرس
Image caption صفقوا لها وقوفا في الكونجرس

ألقت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل كلمة أمام الكونجرس الأمريكي طلبت فيها انضمام الولايات المتحدة للجهود الأوروبية لمكافحة التغير المناخي.

وميركل هي المستشار الألماني الثاني الذي يلقي كلمة أمام الكونجرس الأمريكي منذ كونراد أديناور الذي ألقى كلمته عام 1957.

وقد وصف الرئيس الأمريكي باراك أوباما ميركل بأنها "زعيمة استثنائية"، وقال "إن ألمانيا حليف قوي في الكثير من القضايا الدولية".

قضايا شائكة

وقد صفق أعضاء الكونجرس لميركل وقوفا، وقاطعوا كلمتها بالتصفيق الحار أكثر من مرة.

وقالت ميركل أمام الكونجرس إن "ليس هناك وقت يمكن إضاعته في مكافحة التغير المناخي".

وحثت الولايات المتحدة على توقيع اتفاقية دولية ملزمة من أجل ضمان أن لا يؤدي التغير المناخي إلى زيادة في درجة الحرارة تتجاوز درجتين مئويتين.

وعرجت ميركل أيضا على الشأن الإيراني، فقالت إنه لا ينبغي السماح لإيران بامتلاك سلاح نووي، وقالت إن "وجود سلاح نووي في يدي من ينكر الهولوكوست ويهدد حق إسرائيل في الوجود هو شيء غير مقبول".

وفي إشارتها إلى أفغانستان قالت ميركل إن "ألمانيا ستكون رفيق طريق طوال الرحلة" ولكنها لم تتطرق إلى التزامات محددة.

وقال مراسل بي بي سي في برلين ستيف روزنبرج إن قضية أفغانستان ستكون من القضايا الشائكة في المحادثات الثنائية.

وتريد الولايات المتحدة من ألمانيا إرسال قوات إلى افغانستان، وهو شيء لن يرحب به الشعب الألماني، كما يقول مراسلنا.