ترحيل مسجون كويتي من معتقل جوانتانامو

معتقل جوانتانامو
Image caption ضغوط دولية لاغلاق المعتقل

قالت ادارة الرئيس الامريكي باراك أوباما ترحيل مسجون كويتي في معتقل جوانتانامو الى الخارج، وعدم الطعن بالاستئناف في قرار محكمة باطلاق سراحه، حسبما ذكرت وزارة العدل الامريكية الاثنين.

وكانت قاضية محكمة جزئية امريكية قد امرت في سبتمبر/ ايلول بالافراج عن فؤاد الربيعة، وهو مهندس بالخطوط الجوية الكويتية، وانتقدت بشدة الحكومة الامريكية لاستخدامها اعترافات منتزعة بالاكراه لتبرير اعتقاله لأجل غير مسمى.

واتهم الربيعة، الذي احتجز في جوانتانامو حوالي 8 اعوام، بتقديم اموال لزعيم القاعدة أسامة بن لادن خلال رحلة الى افغانستان في يوليو/ تموز عام 2001.

كما اتهم ايضا بمساعدة مقاتلي طالبان في منطقة جبال تورا بورا خلال رحلة لاحقة في اكتوبر/ تشرين الاول.

وقال محامو الربيعة ان القضية مردها الخطأ في تحديد الهوية، وان موكلهم تواجد في افغانستان في اكتوبر لتنسيق تسليم امدادات اغاثة من ايران الى لاجئين، وطالبوا بالافراج عنه.

يذكر ان الرئيس الامريكي يسعى الى اغلاق المعتقل الشهير استجابة للقلق الدولي من اوضاعه، بحلول الثاني والعشرين من يناير/ كانون الثاني المقبل، الا ان مسؤولين عسكريين شككوا في امكانية الوفاء بهذا الالتزام في الموعد المحدد.