بعد سنوات من المفاوضات: "ديزني لاند" جديدة في شنغهاي

ديزني
Image caption ستكون ديزنيلاند شنغهاي ثاني مدينة من نوعها في البر الصيني

وافقت الحكومة الصينية على مشروع تقدمت به شركة وولت ديزني الامريكية لتشييد اول مدينة العاب لها في الصين في مدينة شنغهاي.

وجاءت موافقة الحكومة الصينية على المشروع، الذي سيشيد في منطقة بودونج القريبة من شنغهاي عاصمة الصين المالية بعد مفاوضات استمرت عدة سنوات.

وتأمل الشركة في افتتاح المدينة - التي ستبلغ تكلفتها حوالي 3,16 مليار دولار - في عام 2014.

ويأتي الاعلان عن موافقة الحكومة الصينية على المشروع قبل اسبوعين من الموعد المقرر لبدء زيارة الرئيس الامريكي باراك اوباما الاولى للصين.

"ضربة موجعة"

وقالت شركة ديزني إن اعلان اليوم سيتيح لها البدء في محادثات مع الحكومة المحلية في شنغهاي لاجل التوصل الى اتفاق نهائي بشأن المشروع.

وقال روبرت ايجر، مدير شركة ديزني ورئيس مجلس ادارتها، "إن الصين واحدة من اكثر دول العالم دينامية واهمية، وهذه الموافقة التي اصدرتها الحكومة الصينية اليوم تعتبر معلما مهما بالنسبة لمسيرة شركة وولت ديزني في الصين."

يذكر ان لشركة ديزني اكثر من 5000 مخزن تبيع منتجاتها الخاصة في الصين، وتأمل في ان يسهم وجود مدينة الالعاب الجديدة في زيادة مبيعاتها في السوق الصينية.

وتقول الشركة إن مدينة الالعاب الجديدة ستكون ذات "خصائص مفصلة على منطقة شنغهاي."

وستكون مساحة ديزنيلاند شنغهاي حوالي عشرة كيلومترات مربعة.

ونقلت وكالة شينخوا الصينية الرسمية للانباء عن مسؤولين في مدينة شنغهاي قولهم إن عددا من الشركات الكبرى المملوكة للدولة ستدخل في مشاركة استثمارية مع شركة ديزني لتشييد المشروع.

يذكر ان ديزنيلاند شنغهاي ستكون رابع مدينة العاب تنشئها شركة ديزني خارج الولايات المتحدة بعد مدن طوكيو وباريس وهونج كونج.

وفي الوقت الذي يصر مسؤولون حكوميون في الاخيرة بأن مدينة شنغهاي لن تنافس ديزنيلاند هونج كونج (إذ قالت وزيرة التجارة والعلاقات الاقتصادية في ادارة هونج كونج ريتا لاو بأن بوسع الصين استيعاب مدينتين من هذا النمط)، قالت نائبة رئيس الحزب الديمقراطي اميلي لاو بأن خبر موافقة الحكومة الصينية شكل ضربة موجعة لها.

وقالت اميلي لاو: "لقد انفقنا عشرات المليارات من الدولارات على مشروع ديزنيلاند هونج كونج، ولا اعلم كيف سنتمكن من استعادة ما انفقناه."