الامم المتحدة تجلي موظفيها من افغانستان

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قالت الامم المتحدة إنها قررت اجلاء 600 من موظفيها الدوليين "غير الضروريين" من افغانستان بشكل مؤقت، وذلك من اجل ان تتمكن من تعزيز اجراءات الامن في مقراتها .

وجاء في بيان اصدرته المنظمة الدولية إن موظفيها سيعودون لمزاولة اعمالهم في افغانستان بعد ان يتم ذلك.

يذكر ان للامم المتحدة 1300 موظفا اجنبيا يعملون في افغانستان.

وكان خمسة من موظفي الامم المتحدة وثلاثة افغان قد قتلوا في الاسبوع الماضي في هجوم نفذه مسلحو طالبان على بيت ضيافة تابع للمنظمة الدولية في العاصمة الافغانية كابول.

وكان الهجوم، الذي استهدف دار ضيافة بختيار الواقعة في منطقة شاري ناو، الاكبر من نوعه الذي تتعرض له بعثة الامم المتحدة في افغانستان منذ الاطاحة بنظام حكم حركة طالبان عام 2001.

وكانت الامم المتحدة قد اعلنت يوم الاثنين الماضي عن انها ستضع حدا للجهود التي كانت تبذلها في تنمية المناطق الشمالية الغربية من باكستان لدوع امنية ايضا. وتعتبر هذه المنطقة المتاخمة للحدود مع افغانستان معقلا لمسلحي طالبان و"تنظيم القاعدة."

التزام

كابول

استمر الهجوم على دار الضيافة لاكثر من ساعتين ونصف الساعة

وجاء في البيان الذي اصدرته المنظمة الدولية ان "الامم المتحدة ملتزمة تماما بمساعدة الشعب الافغاني، كما كان عهدها لاكثر من خمسين عاما. وسنبذل كل الجهود اللازمة لضمان انسيابية فعالياتنا طيلة الفترة التي ستستغرقها مهمة تعزيز الاجراءات الامنية."

وقال كاي ايدي رئيس بعثة الامم المتحدة في افغانستان في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة كابول يوم الخميس إن بعض الموظفين الذي سيتم اجلاؤهم سينتقلون الى مواقع اخرى داخل افغانستان، بينما سينقل آخرون خارج البلاد.

واكد ايدي النرويجي الجنسية بـ"اننا لا نتكلم عن انسحاب ولا عن اخلاء."

وكان ناطق باسم الامم المتحدة في كابول قد قال في وقت سابق إن العملية ستستغرق بين ثلاثة واربعة اسابيع، وانها لن تؤثر على المهمات الاساسية التي تضطلع بها المنظمة في افغانستان كتوزيع مواد الاغاثة التي يقوم بها موظفون محليون.

ويمثل الموظفون الـ 600 الذين سيجلون من افغانستان 12 في المئة من مجموع عدد موظفي المنظمة العاملين في البلاد من اجانب وافغان.

وكان بان كي مون الامين العام للمنظمة الدولية قد استنكر الهجوم الذي تعرضت له دار الضيافة في الاسبوع الماضي باعتباره "مرعبا ولا اخلاقيا"، وتعهد باعادة النظر في الاجراءات الامنية التي تطبقها الامم المتحدة في افغانستان واتخاذ كل الخطوات الضرورية لحماية الموظفين الدوليين في البلاد.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك