المحكمة تفرض محاميا على كراجيتش

كراجيتش
Image caption يواجه اتهامات بجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية

قرر القضاة في المحكمة الدولية لجرائم الحرب في لاهاي فرض محام على زعيم صرب البوسنة السابق رادوفان كراجيتش الذي يحاكم بتهمة ارتكاب جرائم إبادة.

وكان كراجيتش يصر حتى الآن على تمثيل نفسه، ولكنه قاطع معظم المداولات. وقامت المحكمة أيضاً بتأجيل المحاكمة حتى مارس آذار القادم.

وكان كراجيتش قد شكى من أنه لم يمنح الوقت الكافي لمراجعة كميات كبيرة من الوثائق، وقال إنه بحاجة إلى عشرة شهور للاستعداد للدفاع، فرد رئيس الجلسة القاضي أوجون كوون بأن المحكمة قررت أنه منح الوقت الكافي.

وقد رفض كراجيتش مغادرة زنزانته منذ ان بدأت المحاكمة في 26 اكتوبر/تشرين الاول الماضي بحجة انه في حاجة لمزيد من الوقت لمراجعة المستندات المقدمة ضده، واقوال المئات من الشهود.

ووجهت المحكمة الى كراجيتش اتهامات بارتكاب جرائم حرب وعمليات ابادة جماعية، وجرائم ضد الانسانية بسبب دوره في الفترة من 1992 الى 1995، والتي شهدت حرب البوسنة التي اسفرت عن مقتل نحو مائة ألف فرد، واجبار نحو 2.2 مليون على النزوح من ديارهم.

ويقول كراجييتش إنه بريء من التهم الموجهة إليه.

ويعتبر الادعاء كراجيتش مسؤولا عن حملة تطهير عرقي في حرب البوسنة، ويستند الإدعاء الى مذبحة سربنيتسا التي قتل فيها أكثر من ثمانية آلاف رجل وفتى من مسلمي البوسنة.

وكان كراجيتش قد نقل الى محكمة الجنايات الدولية الخاصة بيوغوسلافيا السابقة في لاهاي إثر القاء القبض عليه العام الماضي، بعد أن قضى 13 عاما مختفيا عن الأنظار.

المزيد حول هذه القصة