سقوط معاقل لطالبان في ايدي الجيش الباكستاني

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال مسؤولون عسكريون باكستانيون إن القوات الباكستانية استولت على بلدة لادها الاستراتيجية الواقعة في وزيرستان الجنوبية من ايدي مقاتلي طالبان.

واضاف المسؤولون بأن القتال المتواصل في المنطقة ادى الى مقتل 28 مسلحا وخمسة جنود في الساعات الـ 24 الماضية.

وكان الجيش الباكستاني قد بدأ عملية عسكرية واسعة النطاق في اقليم وزيرستان الجنوبية في السابع عشر من اكتوبر/تشرين الاول المنصرم الغرض منها اجتثاث مسلحي طالبان الذين كانوا قد نفذوا سلسلة من العمليات الانتحارية طالت عدة مدن باكستانية.

وتزامن القتال الاخير مع هجوم جديد نفذه مسلحون في العاصمة اسلام آباد يوم الجمعة اسفر عن اصابة ضابط برتبة عميد.

ولم يتسن التأكد من رواية الجيش بسبب التعتيم الاعلامي الذي يفرضه على منطقة العمليات.

مقاومة ضعيفة

ويقول سيد شعيب حسن مراسل بي بي سي في اسلام آباد إن الجيش قد حقق نجاحا كبيرا في العملية المتواصلة في وزيرستان الجنوبية، مضيفا بأن الرأي العام الباكستاني مجمع على ما يبدو على ان السبيل الذي اختطته الحكومة بارسال الجيش لمطاردة المسلحين هو السبيل الامثل في الوقت الراهن.

ويقول مراسلنا إن الثقة العالية التي يتمتع بها الجيش لا تفتقر الى اساس، فبالرغم من موجة الهجمات الدموية التي نفذها المسلحون في الاسابيع الاخيرة والتي راح ضحيتها المئات، ما زالت غالبية الباكستانيين تقف بقوة الى جانب العملية العسكرية الجارية في وزيرستان الجنوبية.

ويقول الجيش إنه يتقدم في المنطقة التي يسيطر عليها المسلحون على ثلاثة محاور، وقد تمكن من السيطرة على قرية ماكين اضافة لبلدة لادها. واضاف ان القتال العنيف الذي دار في ماكين وقرية ساراروجا قد اسفر عن خسائر لدى الجانبين.

ازالة الالغام

وقال مسؤول اداري محلي لبي بي سي: "لقد تمكنت القوات الحكومية من تأمين بلدتي كانيجورام وسام،" مضيفا بأن البلدة الاخيرة قد طهرت كليا.

وقال: "وقد تقدمت بعض القطعات الباكستانية جنوبا نحو ماكين ووصلت فعلا الى سوق البدة الرئيسي، كما انشأت قوات الامن خنادق محصنة في السلاسل الجبلية والمحيطة بماكين."

ونقلت وكالة رويترز عن ضابط باكستاني بارز لم يشأ الافصاح عن هويته قوله: "لم نر الكثير من المقاومة لدى دخولنا الى ماكين. تقوم قواتنا في الوقت الراهن بتنظيف المنطقة الواقعة بين رازماك وماكين من الالغام والمتفجرات قبل مواصلة تقدمها." يذكر ان هاتين المدينتين هما الوحيدتان اللتان كانتا خارج سيطرة القوات الحكومية.

وتعتبر بلدة لادها الواقعة بين كانيجورام وماكين الى الشمال اكبر تجمع سكاني في وزيرستان الجنوبية، وهي منطقة جبلية وعرة تكثر فيها مخابئ مسلحي طالبان.

وتحتوي المنطقة ايضا على قلعة ضخمة كان الجيش الباكستاني يسيطر عليها حتى وقت قريب، الا انه هجرها بعد ان نجح مسلحو طالبان بقطع كل الطرق المؤدية اليها مما جعل من المتعذر تزويدها بالمؤن.

يذكر ان القتال الاخير يجري في ذات المنطقة التي قتل فيها زعيم حركة طالبان باكستان بيت الله محسود في هجوم صاروخي نفذته طائرة امريكية بدون طيار في شهر اغسطس/آب المنصرم.

فرار

ويقول المسؤولون الباكستانيون إن القوات الحكومية اصبحت تسيطر على معظم المناطق التي كانت واقعة تحت سيطرة قبائل محسود قي وزيرستان الجنوبية، بينما تقوم بقصف المناطق المتبقية بالطائرات وطائرات الهليكوبتر والمدفعية.

الا انهم اضافوا بأن العديد من المسلحين قد تمكنوا من الافلات من قبضة القوات الحكومية المتقدمة، والفرار الى المناطق القبلية المجاورة وعلى وجه الخصوص مناطق وزيرستان الشمالية وكوروم وخيبر.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك