وفاة جنديين امريكيين في افغانستان غرقا

اعلن مسؤولون في الشرطة الافغانية ان جنديين امريكيين ضمن القوة الدولية "ايساف" ماتا غرقا وذلك بعد يومين من انقطاع الاتصال بهما خلال مهمة.

واعلنت "ايساف" ان اثنين من جنودها الامريكيين اعتبرا مفقودين منذ 4 نوفمبر/ تشرين الثاني في غرب افغانستان.

وذكرت القوة الدولية في بيان ان "مظليين من اللواء الرابع المقاتل اعتبرا مفقودين الاربعاء بينما كانا يقومان بمهمة روتينية في غرب افغانستان".

وقال المسؤولون الافغان ان الجنديين المفقودين ذهبا في مهمة لاستعادة معدات اسقطتها طائرة اثناء عملية تزويد قاعدة للحلف بالامدادات بواسطة المظلات الا ان بعض تلك المعدات سقطت في نهر مجاور.

وتشير التقارير الى ان الجنديين ارسلا لاستعادة هذه المعدات من النهر ولكن يبدوا انهما تعرضا للغرق.

وقالت طالبان ان الجنديين المفقودين توفيا وان لديها جثتيهما.

واعلنت القوات التي يقودها حلف شمال الاطلسي يوم الجمعة ان أكثر من 25 من جنود الحلف والجنود الافغان أُصيبوا بجروح اثناء مشاركتهم في عملية بحث عن جنديين امريكيين مفقودين في غرب افغانستان.

وقال عبد الجبار قائد الشرطة في اقليم بادجيس بغرب أفغانستان ان طائرات لحلف الأطلسي وجهت ضربات بطريق الخطأ الي جنود الحلف أثناء مشاركتهم في البحث عن الجنديين المفقودين.

واضاف "تفيد المعلومات المتوافرة لدينا قبل انقطاع الاتصال بالراديو مع الوحدات عن مقتل جنديين وثلاثة من عناصر الشرطة الافغانية في القصف.

وقتل سبعة من جنود الحلف الاطلسي او جرحوا".

وقد تعذر الحصول على تأكيد لهذه المعلومات لدى قوة ايساف.

ويتكثف وجود المتمردين منذ سنة في غرب افغانستان الذي كان بمنأى عن اعمال العنف.

وينتشر في غرب افغانستان جنود اميركيون وايطاليون واسبان وليتوانيون حيث يواجهون هجمات متزايدة من المتمردين.

أكثر عام دموية

ومن جهة اخرى، اعلنت القوة الدولية في افغانستان (ايساف) التابعة للحلف الاطلسي الجمعة مقتل جنديين اميركيين في انفجار جنوب افغانستان.

وقالت ايساف في بيان ان الانفجار الذي نجم عن عبوة ناسفة محلية الصنع وقع في جنوب افغانستان الخميس.

كما قتل جندي بريطاني الخميس في انفجار في جنوب البلاد، حسب ما افادت وزارة الدفاع البريطانية.

وبهذا يصل الى 463 عدد الجنود الاجانب الذين قتلوا في افغانستان هذا العام الذي يعد الاكثر دموية منذ بدء الحملة ضد المتمردين والتي يشارك فيها نحو 100 الف من جنود الحلف والولايات المتحدة.