منظمات عربية واسلامية امريكية تدين هجوم تكساس

نضال مالك حسن
Image caption تتخوف المنظمات من تعرض العرب والمسلمين لمضايقات في الولايات المتحدة

ادانت منظمات للعرب والمسلمين في الولايات المتحدة الهجوم الذي نفذه ضابط امريكي من اصول عربية في قاعدة عسكرية في ولاية تكساس مؤكدة على عدم الربط بين "الارهاب" واي ديانة او عرق.

فمن جانبه بادر مجلس العلاقات الامريكية الاسلامية "كير" وهي احدى اكبر المنظمات الاسلامية في الولايات المتحدة الى ادانة اطلاق النار.

وقالت "كير" في بيان ان "اي عقيدة سياسية او دينية لا يمكن ان تبرر او توفر عذرا لهذا العنف المجاني والاعمى".

كما اعلنت اللجنة الامريكية العربية لمكافحة التمييز في بيان انها "مرعوبة" جراء الهجوم الذي وصفته "بالمحزن للغاية وليس له علاقة بدين او بلون او عرق او بلد".

وطالبت اللجنة في بيانها مكتب التحقيقات الفيدرالية اف بي اي بتوفير حماية عاجلة للمساجد في الولايات المتحدة والمراكز المحلية والمدارس التي تتواجد في مناطق تعرف بالتواجد المكثف للعرب والمسلمين والسيخ والسكان المنحدرين من مناطق جنوب اسيا.

كما اكدت تسجيل ردات فعل سلبية بعد وقت قصير من وقوع الهجوم محذرة من توجيه اللوم للاغلبية البريئة نتيجة لتصرفات عدد قليل من الافراد.

وتؤكد تقارير إن منفذ الهجوم هو ضابط من اصول عربية برتبة ميجور في الجيش الأمريكي يدعى نضال مالك حسن وكان يعمل طبيبا نفسيا في الجيش.

وعلى صعيد اخر، ذكرت وزارة الامن الداخلي المسؤولة عن مكافحة الارهاب ان من المبكر تحديد دوافع اطلاق النار الذي ذهب ضحيته 12 واصيب 31 شخصا.

وحذر السناتور عن تكساس جون كورنين من التسرع في تحديد الدوافع ومن بث "شائعات او معلومات غير دقيقة" عن اسباب الهجوم.

يشار الى المنظمات العربية والاسلامية اكدت على مدى سنوات معاناة الكثيرين من ردات الفعل السلبية التي تلت احداث الحادي عشر من سبتمبر 2001.