بان كي مون سيسلم مجلس الأمن تقرير جولدستون

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعلن الامين العام للامم المتحدة بان كي مون انه سيسلم مجلس الامن تقرير لجنة جولدستون الذي يتهم اسرائيل وحركة حماس بارتكاب جرائم حرب خلال الهجوم العسكري الاسرائيلي على غزة في أواخر العام الماضي وأوائل العام الجاري.

وقال الامين العام في تصريح صحفي "بناء على طلب الجمعية العامة سأسلم مجلس الامن تقرير لجنة التحقيق". وعندما سئل متى سينقل التقرير، اجاب "في اقرب وقت ممكن".

وقد تبنت الجمعية العامة للامم المتحدة الخميس بأغلبية كبيرة قرارا يمهل اسرائيل والفلسطينيين ثلاثة اشهر لاجراء تحقيقات "تتسم بالمصداقية" حول الاتهامات الخطيرة الواردة في التقرير ومفادها ان "جرائم حرب" و"جرائم محتملة ضد الانسانية" قد ارتكبت خلال الهجوم على غزة الشتاء الماضي.

الدول التي صوتت ضد القرار:

استراليا - كندا - جمهورية تشيك - المانيا - المجر - اسرائيل - ايطاليا - جزر مارشال - دولة ميكرونيزيا الفدرالية - نارورو - هولندا - بالاو - باناما - بولندا - سلوفاكيا - مقدونيا - اوكرانيا - الولايات المتحدة.

ويطلب القرار من الامين العام تسليم مجلس الامن التقرير. وبموجب الاجراءات المطبقة في الامم المتحدة، يلزم هذا الطلب الامين العام بنقل الوثيقة رسميا الى مجلس الامن.

وحصل قرار "الموافقة" على تقرير جولدستون على 114 صوتا ومعارضة 18 وامتناع 44 عن التصويت.

ويعرب القرار عن رغبة الجمعية العامة في ان تراجع، بعد انقضاء الاشهر الثلاثة، مدى تطبيق القرار .. "مع الاحتفاظ بامكانية التوجه الى هيئات اخرى مختصة تابعة للامم المتحدة من بينها مجلس الامن الدولي". وهو ما يعني بشكل مباشر أنه اذا لم تجر اسرائيل أو الفلسطينيون اي تحقيق حول الاحداث في غزة يطلب القرار من مجلس الامن ضرورة التحرك.

لذلك لن يطلب من المجلس تسلم الأمر رسميا قبل فبراير/ شباط 2010.

وتعارض الولايات المتحدة وروسيا والأوروبيون أن يبحث مجلس الأمن هذه المسألة. ويوصي القرار برفع المسألة الى المحكمة الجنائية الدولية اذا لم تجر اسرائيل وحركة حماس التي تسيطر على غزة تحقيقات تتمتع بالمصداقية حول الأساليب التي ابتعت خلال الحرب.

ووصفت اسرائيل التي شنت الحرب بدعوى الرد على اطلاق صواريخ على اراضيها من غزة تقرير جولدستون بأنه "جائر ومنحاز". وقامت بحملة دبلوماسية واسعة النطاق ضد التقرير وحاولت عبثا منع مناقشته في الامم المتحدة. وتتخوف من أن يبحث التقرير امام مجلس الأمن ثم في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

الدول التي امتنعت عن التصويت:

اندورا - النمسا - بلجيكا - بلغاريا - بركينا فاسو استونيا - اثيوبيا - بوروندي - كاميرون - كولومبيا - كرواتيا - الدنمارك - فيدجي - فنلندا - فرنسا - جورجيا - اليونان - اسلندا - اليابان - كينيا - لاتفيا - ليبيريا - ليشتنشتاين - ليتوانيا - لوكسمبورغ - موناكو - الجبل الاسود - نيوزلندا - النروج - بابوا نيو غينيا - كوريا - مولدوفا - رومانيا - روسيا - ساموا - سان مارينو - اسبانيا - سوازيلاند - السويد - تونجا - اوغندا - بريطانيا - اوروغواي.

وكانت اسرائيل قد أعلنت رفضها قرار الجمعية العامة الذي صدر ليل الخميس-الجمعة بفتح تحقيقات ذات مصداقية في الاتهامات بارتكاب جرائم حرب خلال الحرب في غزة.

وقالت وزارة الخارجية الاسرائيلي في بيان لها ان "القرار الصادر بعيد تماما عن الوقائع التي تواجهها اسرائيل على الارض"، مضيفة بأن "الدول الـ18 التي صوتت ضد القرار، وكذلك الـ44 دولة بما فيها الاوروبية التي امتنعت عن التصويت تشكل الاكثرية الاخلاقية".

واعتمدت الجمعية التي تضم 192 عضوا القرار بعد يومين من المناقشات. وصوتت الولايات المتحدة ضد القرار وامتنعت روسيا عن التصويت وتباينت اصوات دول الاتحاد الاوروبي.

يذكر ان مشروع القرار كانت قد تقدمت به الدول العربية بالاضافة الى دول حركة عدم الاتحياز التي تمثل مجتمعة 118 دولة من أعضاء المنظمة الدولية أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك