الجنرال كيسي: مطلوب المزيد من القوات لأفغانستان

شرطي افغاني
Image caption يقول الافغان إن سبعة من جنودهم قتلوا

قال قائد الجيش الامريكي الجنرال جورج كيسي ان هناك حاجة الى ارسال المزيد من القوات الامريكية لأفغانستان، لكنه لم يحدد عدد هذه القوات.

وقال كيسي ان من شأن هذه القوات الاضافية ان تساعد على احباط النجاحات التي حققتها حركة طالبان اضافة الى تدريب القوات المدنية.

وعلى الصعيد الميداني، قالت وزارة الدفاع الافغانية وقوات حلف الناتو بقيادة الولايات المتحدة انها تحقق في اسباب مقتل ثمانية من العمال الافغان يعملون مع القوات الامريكية خلال عملية مشتركة.

وذكر متحدث باسم حلف الناتو ان الحادث وقع في اقليم بادغيس بينما كانت القوات الامريكية والافغانية تقوم بعملية للبحث عن جنديين امريكيين مفقودين.

من ناحية اخرى قال وزير الخارجية البريطاني ديفد ميليباند ان احراز تقدم في افغانستان يعتمد بالدرجة الاولى على اقناع الأفغان بدعم حكومتهم.

وكانت وزارة الدفاع الافغانية قالت في وقت سابق إن قوات حلف شمال الاطلسي (الناتو) قتلت بطريق الخطأ ثمانية أفغان يعملون مع قوات حلف شمال الأطلسي.

من جانبها، قالت القوات الاجنبية التي يقودها الحلف في افغانستان إن خمسة من جنودها و20 افغانيا اصيبوا بجراح في المعركة التي دارت رحاها ليلة الجمعة اثناء عملية البحث عن جنديين اجنبيين فقدا منذ يومين.

ولكن الجنرال ظاهر عظيمي الناطق باسم وزارة الدفاع الافغانية قال: "استشهد في غارة جوية تفذتها طائرات الناتو يوم امس سبعة من الجنود ورجال الشرطة الافغان في اقليم بادغيس." واضاف عظيمي بأن العديد من افراد قوات الامن الافغانية اصيبوا بجراح في الغارة المذكورة.

من ناحيته، اكد الملازم تود فيشيان الناطق الصحفي باسم الحلف بأن قوات الناتو الجوية قد شنت غارات كجزء من عملية البحث عن الجنديين المفقودين، ولكنه اضاف بأن قيادة القوات الاجنبية ما زالت تحقق فيما اذا كانت احدى هذه الغارات قد اصابت قوات صديقة.

وكان مسؤولون محليون وحركة طالبان قد قالوا يوم امس بأن الجنديين الامريكيين المفقودين قد ماتا غرقا في احد الانهار، واكد ناطق باسم حركة طالبان بأن مسلحي الحركة قد انتشلوا الجثتين.

الا ان الناتو يصر على ان عملية البحث ما زالت جارية على قدم وساق.

المزيد حول هذه القصة