دار اسرة هتلر للبيع

هتلر
Image caption مخاوف من تحول الدار الى مزار للنازيين الجدد

عرضت الدار التي كانت تعود يوما الى اسرة الديكتاتور الالماني ادولف هتلر في بلدة بروناو أم إن النمساوية للبيع.

ويخشى سكان البلدة التي هي مسقط رأس هتلر من ان تباع الدار الى احدى الحركات اليمينية المتطرفة التي قد تحولها الى مزار يؤمه دعاة النازية والمتعاطفين معها.

وعرضت الدار المتواضعة التي ولد هتلر فيها في عام 1889 للبيع بسعر يبلغ 2,2 مليون يورو.

ويقول جيرهارد سكيبا عمدة بروناو إنه يريد منع وقوع الدار في ايدي اليمينيين المتطرفين الا ان السلطات البلدية تفتقر الى الاموال اللازمة لشرائها.

يذكر ان الدار تستخدم الآن من قبل مؤسسة لمساعدة المعوقين، وقد استخدمت في الماضي كمكتبة ومصرف ومعهد فني.

وقد اقترح نفر من المؤرخين تحويلها الى متحف، ولكن سكيبا يعارض هذه الفكرة بقوة قائلا إن من شأنها تشجيع المتعاطفين مع النازية في كل انحاء العالم على زيارة الدار.

ومن الجدير بالذكر ان الشاهد الوحيد على تاريخ الدار في الوقت الراهن هو لوح صغير للتذكير بضحايا النازية.