أوباما يناشد مجلس النواب على الموافقة على مشروع الرعاية الصحية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

ناشد الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أعضاء مجلس النواب من أجل الموافقة على مشروع إصلاح نظام الرعاية الصحية المقترح.

وزار أوباما في خطوة نادرة مقر الكونجرس في محاولة لإقناع الأعضاء المترددين من حزبه الديمقراطي.

وحث أوباما أعضاء الكونجرس على "إنهاء المهمة" و "الاستجابة لنداء التاريخ".

ويقضي مشروع نظام الرعاية الصحية على تعميم التغطية الصحية إلى 36 مليون أمريكي، مما سيتيح توفير الخدمات الصحية إلى 96 في المئة من الأمريكيين.

ويُذكر أن كل أعضاء مجلس النواب من الحزب الجمهوري يعارضون مشروع إصلاح الرعاية الصحية كما يقول أنصار الإصلاحات المقترحة.

وكان أوباما ركز في حملته الانتخابية على تعميم نظام التغطية الصحية ضمن أجندته الداخلية.

وقال أوباما بعد إجراء محادثات مع أعضاء الكونجرس إن الوقت ربما حان لاغتنام هذه الفرصة التي "لا تتاح إلا مرة خلال جيل من الزمن".

وأضاف قائلا "أحث أعضاء الكونجرس على أن يكونوا في مستوى هذه المناسبة والاستجابة لنداء التاريخ ومن ثم التصويت بنعم من أجل إصلاح نظام الضمان الصحي في أمريكا".

ويوجد 258 عضوا في مجلس النواب لكن الكثير منهم لم يلتزموا بعد بدعم مشروع إصلاح نظام الرعاية الصحية.

الرئيس الأمريكي، باراك أوباما

زار أوباما في خطوة نادرة مقر الكونجرس في محاولة لإقناع الأعضاء المترددين من حزبه أي الحزب الديمقراطي

ويحتاج أوباما إلى 218 صوتا أي أكثر من نصف أصوات مجلس النواب الذي يتكون من 435 عضوا.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إنه أمن 205 أصوات بحلول مساء الجمعة لكنه لا يزال يتفاوض من أجل تأمين تصويت 13 عضوا آخرين.

وقالت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، بعد لقائها أوباما، إنها أضحت واثقة من الفوز.

وبدأ مجلس النواب مناقشاته بدعوة أنصار النظام الصحي المقترح لدعمه "لأنه مطلوب أخلاقيا واجتماعيا واقتصاديا".

وفي حال موافقة مجلس النواب على مشروع القانون، سيحال إلى مجلس الشيوخ من أجل اعتماده ثم يحول إلى البيت الأبيض للتوقيع عليه ويصبح قانونا نافذا.

رفض مشروع بديل

ومن جهة أخرى، رفض مجلس النواب، السبت، الذي يسيطر عليه الديمقراطيون مشروع خطة بديلة لإصلاح نظام الرعاية الصحية كان قد طرحه الجمهوريون.

ويتميز نظام الرعاية الصحية البديل بأنه أصغر حجما مقارنة مع المشروع الذي اقترحه الديمقراطيون ويستهدف فئات معينة من المواطنين إذ يركز على وضع ضوابط على التكاليف والحد من الدعاوى القضائية المرفوعة على سبيل الكيد ضد المؤسسات الطبية.

وكذلك، صوت مجلس النواب على تشديد الحظر المفروض على تخصيص موارد اتحادية من أجل تمويل الإجهاض كما اقترحت ذلك خطة إصلاح الرعاية الصحية التي طرحها أوباما.

وانضم نواب الحزب الجمهوري إلى أعضاء الحزب الديمقراطي المعارضين للإجهاض بهدف تعديل التشريع الخاص بالرعاية الصحية بواقع 240 صوتا مقابل 194 أصوات.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك