أمريكا تبني سفينة من بقايا حطام برجي مركز التجارة العالمي

السفينة الأمريكية التي بنيت من حطام برجي التجارة العالمي
Image caption يتكون قوس السفينة البرمائية من 7.5 أطنان من الفولاذ المذاب

أدخلت البحرية الأمريكية إلى الخدمة سفينة بنتها من الفولاذ المتبقي من حطام برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك اللذين انهارا في هجمات سبتمبر/أيلول 2001.

وحضر ضباط في البحرية الأمريكية وعائلات ضحايا أحداث الحادي عشر من سبتمبر مراسم إدخال السفينة الجديدة إلى الخدمة في مانهاتن.

وقال الأمين العام للبحرية الأمريكية، راي مابوس، "مهما بلغ عدد المرات التي نتعرض فيها لهجمات، فإننا دائما سنعود (إلى استئناف حياتنا الطبيعية)".

ويتكون قوس السفينة البرمائية من 7.5 أطنان من الفولاذ المذاب من بقايا الحطام.

وتشمل قمة السفينة صورا من البرجين وملامح مأخوذة من ألوان بنايات مدينة نيويورك التي سارعت إلى التعامل مع الهجمات التي تعرض لها البرجان وأدت إلى مقتل نحو ثلاثة آلاف شخص.

وواحد من سبعة بحارة الذين يعملون على متن السفينة هم من ولاية نيويورك علما بأن عدد البحارة يصل إلى 361 شخصا. وتعتبر هذه النسبة عالية مقارنة مع الوضع العادي، طبقا لما قالته ناطقة باسم البحرية الأمريكية لوكالة الأسوشيتد برس في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وأضافت أن البحرية تلقت طلبات عديدة عبر فيها أصحابها عن الرغبة في العمل على متن السفينة المذكورة.

وكلف بناء السفينة مبلغ مليار دولار أمريكي وبنيت في لويزيانا في الشهر الماضي.