الكونجرس الأمريكي قد يحقق في إطلاق النار في قاعدة تكساس

قاعدة فورت هود العسكرية
Image caption نكست الأعلام في قاعدة فورت هود العسكرية

قال السيناتور الأمريكي جو ليبرمان إنه يخطط بفتح تحقيق في الكونجرس حول حادث إطلاق النار في القاعدة العسكرية في تكساس.

وقال ليبرمان الذي يرأس لجنة الكونجرس لشؤوون الأمن الداخلي لمحطة فوكس التلفزيونية إنه يريد معرفة ما إذا كان الهجوم "عملا إرهابيا"، وفيما إذا كان الجيش فشل في ملاحظة مؤشرات تشير إلى اعتناق نضال مبادئ متطرفة.

واضاف ليبرمان أنه في حال كون نضال حسن الاميركي المسلم من اصل فلسطينيالذي فتح النار الخميس في فورت هود

في ولاية تكساس وقتل 13 شخصا أبدى مؤشرات لإمكانية تحوله إلى إسلامي راديكالي كان على الجيش أن يسرحه.

"تصرف بمفرده"

على صعيد آخر اكد المحققون ان نضال تصرف بمفرده ولا علاقة له باي مجموعة ارهابية, من دون استبعاد فرضية العملية الانتحارية.

ونشرت صحيفة نيويورك تايمز في عددها الصادر الاحد معلومات نقلتها عن محققين في الاعتداء رفضوا كشف اسمائهم اعتبرت ان نضال مالك حسن تصرف بمفرده بعيدا من اي تواطؤ مع اشخاص اخرين.

الا ان المحققين اكدوا للصحيفة في الوقت نفسه ان هناك امكانا ان يكون هذا الطبيب النفسي العامل في سلاح البر الاميركي والبالغ التاسعة والثلاثين من العمر قد اراد عن سابق تصور وتصميم ارتكاب عملية انتحارية.

ونقلت الصحيفة ايضا ان التدقيق الذي حصل للكومبيوتر الذي يستخدمه بين انه اطلع خلال الفترة الاخيرة على مواقع اسلامية تابعة لتيار اسلامي معين كما تبادل الرسائل الالكترونية مع اشخاص ينتمون الى هذا التيار.

الا ان المحققين لم يؤكدوا للصحيفة المعلومات حول قيام نضال بكتابة نصوص تمجد العمليات الانتحارية كان ينوي ارسالها الى مواقع اسلامية على الانترنت.

Image caption يسود الاعتقاد بلأأن نضال تصرف بمفرده

وقال رئيس اركان سلاح البر الاميركي الجنرال جورج كايسي الاحد ان من الضروري

"عدم التسرع في استخلاص النتائج المستندة الى معلومات مجتزأة", في اشارة الى معلومات صحافية كثيرة كانت تتكهن بدوافع المجزرة.

دعوة للادلاء بمعلومات

وقال الجنرال كايسي عبر شبكة سي ان ان "نشجع جنودنا والمسؤولين الذين قد يكونون على علم باي معلومات عنه على تقديم هذه المعلومات الى المحققين".

ونشر قسم التحقيقات الجنائية التابع للجيش الاحد رسالة تدعو المدنيين والعسكرييين الذين كانوا موجودين في مكان المجزرة الى تسليمه "اي عنصر مادي يمكن ان يستخدم" لمساعدة التحقيق.

ولا تزال صحة نضال مستقرة وهو يتنفس منذ السبت من دون جهاز الا ان المحققين لم يكشفوا متى سيباشرون التحقيق معه او ما اذا كانوا باشروا بالفعل هذا التحقيق.

واقيمت صلوات عدة الاحد في فورت هود عن ارواح الاشخاص الذين قتلوا في الحادث. وقال الكولونيل القس فرانك جاكسون انه التقى نضال قبل نحو شهرين.

وروى لفرانس برس "سألته ما اذا كان بامكاني القيام باي شيء لمساعدة الطائفة المسلمة فرد علي بالقول ان كل شيء على ما يرام".

وتؤكد شهادات عدة ان الرجل كان يعارض بشدة الحربين في العراق وافغانستان. وتقول عائلته المقيمة في الولايات المتحدة انه كان علم للتو باحتمال نقله الى مناطق قتالية وبانه كان يتعرض للاساءة من زملائه بسبب انتمائه الفلسطيني.

ويتوجه الرئيس الاميركي باراك اوباما الثلاثاء الى فورت هود للمشاركة في صلاة تقام تكريما للقتلى ال13 الذين سقطوا في الاعتداء.

ومن اصل الاشخاص ال28 الذين جرحوا لا يزال 17 قيد العلاج حتى مساء السبت بحسب ما قال الكولونيل جون روسي نائب قائد الثكنة.