كنيس يهودي في ألمانيا يتعرض لاعتداء

كنيس يهودي أتت عليه النار خلال ليلة الكريستال
Image caption يتزامن تدنيس الكنيس اليهودي مع الذكرى السنوية الواحدة والسبعين لليلة الكريستال

تحقق الشرطة الألمانية في مدينة دريسدن شرقي البلاد في إقدام مجهولين على رسم صلبان معقوفة على جدران كنيس يهودي، وذلك قبل ذكرى مذبحة ضد اليهود وقعت على عهد النظام النازي.

وتقول الشرطة إنها تحقق في من يقف وراء هذا العمل.

وأوضحت الشرطة في بيان نقلت وكالة الأنباء الفرنسية مقتطفات منه ان "كتابات محظورة بموجب الدستور الألماني وتستهدف الطائفة اليهودية، بالاضافة الى صلبان معقوفة" وجدت مرسومة بالاسود على أحد جدران الكنيس على مساحة تمتد بطول حوالى عشرة أمتار.

يذكر أن واحداً وتسعين يهودياً قتلوا خلال المذبحة التي وقعت في التاسع والعاشر من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1938 فيما بات يعرف بليلة الكريستال.

وعمد النازيون خلال تلك الليلة إلى تدمير 300 كنيس يهودي وعشرات المتاجر والمنازل اليهودية، وإلى قتل العشرات من اليهود واعتقال 30 الفا نقلوا بعدها الى معسكرات الاعتقال النازية.

ويعتبر المؤرخون ان النازيين ارادوا من هذه الليلة اختبار رد فعل الرأي العام الألماني على أعمال العنف المعادية للسامية.