إعلان الطوارئ في لويزيانا بسبب قرب وصول إعصار إيدا

إعصار إيدا
Image caption من المتوقع أن تزداد قوة إعصار إيدا عندما ينتقل إلى الساحل الأمريكي

أعلن حاكم ولاية لويزيانا، بوبي جيندال، حالة الطوارئ بسبب قرب وصول إعصار إيدا الذي أخذ يقترب من ساحل الخليج الأمريكي.

وتشير تنبؤات أجهزة الأحوال الجوية إلى أن إعصار إيدا وهو من الدرجة الثانية وصل إلى خليج المكسيك، وقد بلغت سرعة هبوب الرياح 160 كيلومترا في الساعة.

ومن المتوقع أن تزداد قوة إعصار إيدا وهو ينتقل شمالا صوب الساحل الأمريكي.

لكن مركز الأعاصير الوطني يقول إن من المتوقع أن يضعف إعصار إيدا قبل أن يصل إلى ساحل الخليج يوم الثلاثاء المقبل.

وأضاف المركز في الساعة التاسعة مساء أمس الأحد أن إعصار إيدا لا يزال بعيدا عن السواحل الأمريكية بمسافة 155 كليومترا غرب شمالي غربي كوبا، وهو يتحرك الآن بسرعة 16 كليومترا تقريبا في الساعة.

وواصل أن "من المتوقع أن يبدأ إعصار إيدا في فقدان الخصائص الاستوائية يوم الثلاثاء عندما يقترب من ساحل الخليج لكن يمكن أن يصل إلى الساحل الأمريكي وقد وصل إلى مرحلة إعصار استوائي".

وقد ضرب إعصار إيدا أجزاء من أمريكا الوسطى، وفي هذا السياق رفعت كوبا حالة الطوارئ في مناطقها الغربية.

وحذرت مصالح الأحوال الجوية من أن إعصار إيدا قد يؤدي إلى تساقطات مطرية تصل إلى 12 سنتيمترا في ولاية يوكاتان المكسيكية.

وقد اتخذت السلطات الأمريكية حالة تأهب في المناطق الجنوبية الشرقية من لويزيانا وولاية فلوريدا ويعني ذلك أن شروط تكون إعصار ممكنة خلال اليوم ونصف اليوم المقبلين.

ويعد إعلان حالة الطوارئ بمثابة إجراء احترازي لرصد موارد الولاية للتعامل مع إعصار إيدا. وفي هذا الإطار وضع الحرس الوطني وأجهزة الولاية الأخرى في حالة تأهب قصوى.

وكان إعصار جوستاف تسبب في نزوح نحو مليوني شخص باتجاه المناطق الداخلية بعيدا عن سواحل لويزيانا.