مقتل 12 واصابة 36 في هجوم انتحاري ببيشاور

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قتل 12 شخصا واصيب 36 في هجوم انتحاري استهدف مسؤولا محليا في احدى القرى القريبة من مدينة بيشاور الباكستانية.

فقد فجر الانتحاري حزاما ناسفا عندما اقترب من رئيس المجلس المحلي لقرية متني عبد الملك عند توقفه في سوق للماشية.

ونقلت رويترز عن احد مسؤولي مستشفى بيشاور ان 12 شخصا من بينهم طفل في الرابعة من العمر فيما اصيب 36 بجراح.

وتقع القرية بجوار المنطقة القبلية التي تنشط فيها حركة طالبان.

وكان عبد الملك احد كان من المسلحين في صفوف طالبان قبل ان ينقلب عليها ويشكل ميليشيا محلية لمحاربة طالبان.

طفلة قتلت في الهجوم

قتل المئات في هجمات انتحارية لطالبان

وتعرض عبد الملك لعدة محاولات اغتيال منذ انقلابه على الحركة.

واعلن قائد شرطة بيشاور لياقت علي ان عبد الملك كان معاديا بشدة لطالبان وانه شكل المليشيا المحلية بدعم من الحكومة للتصدي لطالبان.

ويُنحى باللائمة عادة في مثل هذه الهجمات على حركة طالبان باكستان التي تقول إنها تهدف الى تخفيف الضغط العسكري عن الحركة في جنوب وزيرستان المجاورة.

من جهة اخرى اعلن الجيش الباكستاني انه قتل 20 مسلحا في اخر جولة من المواجهات مع حركة طالبان في اقليم جنوب وزيرستان في السابع عشر من شهر اوكتوبر الماضي وبذلك يصل اجمالي عدد المسلحين الذينة قتلوا منذ انطلاق حملة الجيش الاخيرة الى 478 مسلحا حسب المصادر الحكومية.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك