اشتباه في صلات بين منفذ هجوم تكساس وشخصية دينية موالية للقاعدة

نضال حسن
Image caption المشتبه فيه نضال مالك حسن كان على وشك أن يذهب للخدمة في أفغانستان

ذكرت تقارير اعلامية ان الرائد نضال مالك حسن منفذ الهجوم الدموي في قاعدة فورت هود العسكرية في تكساس، قد تكون له صلة بامام مسجد يدعم القاعدة.

وقالت صحيفة واشنطن بوست ان المحققين يبحثون في صلات محتملة بين نضال حسن وامام مسجد في ولاية فرجينيا يدعى انور العلاقي، كانت له علاقات مع مسؤوليين في القاعدة بينهم اثنان من منفذي اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر.

وكان الرائد نضال حسن، والذي يعمل طبيبا نفسيا في الجيش قد بدأ باطلاق النار من مسدسين على الجنود في مستشفى بقاعدة فورت هود العسكرية، قبل ان يتمكن رجال الشرطة من اصابته ووقفه من الاستمرار في اطلاق النار.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول اميركي قوله ان حسن كان يتردد على مسجد دار الهجرة في منطقة فولز تشيرش في ضاحية واشنطن عام 2001، حيث كان الامام المذكور.

واضاف المسؤول ان خطب العلاقي الموالية للقاعدة ظهرت على اجهز كمبيوتر خاصة بالعديد من المشتبه بهم في قضايا ارهاب في الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا.

يذكر ان الهجوم الذي نفذه حسن قد اسفر عن مقتل 13 من زملائه العسكريين واصابة 28 آخرين.