15 قتيلا في تفجيرين بباكستان

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

ضرب انفجار قوي وقع في الساعة السادسة والنصف فجر الجمعة (الواحدة والنصف بعد منتصف الليل بتوقيت جرينتش) مقرا لاحدى الوكالات الاستخبارية الباكستانية في مدينة بيشاور شمال غربي البلاد، مما ادى الى مقتل تسعة اشخاص على الاقل واصابة 40 بجراح.

وقال شهاب زادا انيس، مدير شرطة بيشاور ان "معظم الضحايا هم من المدنيين".

وقالت الشرطة إن الانفجار نتج عن قنبلة، وانه تسبب في احداث اضرار جسيمة بالمبنى ذي الطوابق الثلاثة والعائد الى وكالة المخابرات العامة الباكستانية، وبعدد من السيارات.

وقال شهود عيان ومسؤولون باكستانيون لوكالة رويترز للانباء ان انتحاريا يقود سيارة ملغومة دمر المبنى بالكامل.

وقال أسد علي وهو احد الشهود ومن سكان بيشاور: "كان أكبر انفجار سمعته على الاطلاق."

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وقال ضابط من قوات الامن فضل عدم الكشف عن هويته لوكالة الانباء الفرنسية ان "سيارة وصلت باتجاه معاكس لحركة المرور ففتح عناصر قوات الامن النار باتجاهها وقد فجر السائق السيارة".

يشار الى ان حوالى 2500 شخص قتلوا منذ صيف 2007 في كل باكستان معظمهم بعمليات انتحارية نفذتها حركة طالبان باكستان.

ونقلت وكالة الاسوشييتيدبريس عن مراسل لها في بيشاور قوله إنه شاهد ثمانية اشخاص بين قتيل وجريح وهم ينقلون من مكان الحادث بسيارات الاسعاف.

ويعتبر هذا الهجوم الاحدث في سلسلة من الهجمات نفذها المسلحون منذ بدء العملية العسكرية التي ينفذها الجيش الباكستاني في اقليم وزيرستان الجنوبية.

وكان تفجير وقع منذ اسبوعين في سوق ببيشاور قد اسفر عن مقتل اكثر من مئة شخص.

بانو

وفي بلدة بانو، استهدف تفجير انتحاري مركزا للشرطة صباح الجمعة ايضا. وقال مسؤول في الشرطة المحلية إن الهجوم اسفر عن مقتل ستة اشخاص واصابة عشرة بجراح.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن مسؤول الشرطة حميد خان قوله: "يبدو انه هجوم انتحاري. لقد اصيب مبنى مركز شرطة باكاكيل باضرار بليغة جدا."

وكان الجيش الباكستاني قد بدأ هجومه الشهر الماضي في وزيرستان الجنوبية وهي منطقة على الحدود الافغانية بهدف القضاء على متشددي طالبان الباكستانية الذين كانوا وراء موجة من اعمال العنف في مناطق حضرية.

ورد المتشددون بتكثيف هجماتهم في البلدات والمدن وقتلوا بضع مئات من الاشخاص.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك