كولومبيا تعتقل 4 من افراد الحرس الوطني الفنزويلي

الفارو اوريبي
Image caption اوريبي قال انه سيفرج عن الفنزويليين الاربعة.

اعتقلت كولومبيا اربعة من افراد الحرس الوطني الفنزويلي على اراضيها وسط استمرار التوتر بينها وبين البلدان المجاورة لها.

وقال الرئيس الكولومبي الفارو اوريبي السبت ان بلاده ستعيد المعتقلين، مضيفا بأن "هناك روابط عاطفية لا يمكن قطعها بين البلدين".

وجاء كلام اوريبي في خطوة يقول المراقبون انها تهدف الى الحد من التوترات الدبلوماسية بين البلدين الجارين، وبخاصة بعد ان امر الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز الاسبوع الماضي جيشه بالاستعداد للحرب.

وكان تشافيز قد حذر من ان تؤدي الاتفاقية الجديدة للتعاون العسكري بين الولايات المتحدة وكولومبيا الى امكانية غزو محتمل لفنزويلا، بينما تنفي كل من بوجوتا وواشنطن ذلك وتقولان ان المعاهدة تهدف الى مكافحة تهريب المخدرات ومواجهة المتمردين في كولومبيا.

الحدود والتهريب

وتابع اوريبي بالقول ان "الفنزويليين الاربعة عليهم ان يعودوا برسالة مفادها انه توجد هنا مشاعر اخوية لفنزويلا وهذه المشاعر لا يمكن انهاؤها".

يشار الى ان الفنزويليين الاربعة كانوا قد اعتقلوا يوم الجمعة، وفي الوقت الذي ادى فيه الخلاف بين البلدين الى تدني مستوى التبادل التجاري الذي كان قد تجاوز سبعة مليارات دولار عام 2008 الماضي.

كما يذكر الحدود الفنزويلية الكولومبية تشهد عمليات تهريب المخدرات والبضائع.

ويقول مراسل بي بي سي في ميامي تشارلز سكانلون ان فنزويلا تعتقد فعلا ان السماح للجيش الامريكي بالتواجد في القواعد الكولومبية او استخدامها متى يشاء يسمح لواشنطن بالتجسس على فنزويلا ومهاجمة اهداف استراتيجية.

المزيد حول هذه القصة