أوباما يحث بورما على إطلاق أونج سان سو تشي

اونج سان سو تشي
Image caption اعلن البيت الابيض ان الرئيس اوباما طالب رئيس الوزراء البورمي بانهاء الاقامة الجبرية المفروضة على اونج سان سو تشي

حث الرئيس الأمريكي باراك أوباما السلطات في بورما على اطلاق سراح زعيمة المعارضة أونج سان سو تشي. جاء ذلك خلال قمة آسيان في سنغافورة.

وقال البيت الأبيض ان اوباما طرح المسألة بشكل مباشر مع رئيس وزراء بورما الجنرال ثان شوي.

وكانت الولايات المتحدة ورابطة دول جنوب شرق اسيا "اسيان" قد دعت في وقت سابق بورما الى تنظيم الانتخابات التي وعد بها المجلس العسكري الحاكم في 2010 على ان تكون "حرة نزيهة شفافة ومنفتحة".

وتطالب الدول التي تنتقد النظام في بورما، بمشاركة زعيمة المعارضة اونج سان سو تشي، رئيسة الرابطة الوطنية للديموقراطية في هذه الانتخابات.

وقال البيان "ان الانتخابات العامة التي ستنظم في بورما في 2010 ينبغي ان تجري بصورة حرة ونزيهة وشفافة لتكون ذات صدقية بالنسبة الى المجتمع الدولي".

وفي بيان مشترك، رحب التكتل الاسيوي بالتزام الرئيس الامريكي باراك اوباما تجاه بورما كما "شدد على اهمية المصالحة الوطنية" في هذه الدولة المعزولة سياسيا.

وكان الرئيس الامريكي ورئيس وزراء بورما ثان شوي قد شاركا في اول قمة بين الولايات المتحدة و"اسيان" والتي عقدت في سنغافورا.

يشار الى ان المعارضة البورمية رهن الاقامة الجبرية في منزلها في العاصمة البورمية رهن الاحتجاز الذي تم تمديده في اغسطس/ اب الماضي.

وقد قدم محامو اونج سان سو تشي طعنا في المحكمة العليا البورمية ضد الاقامة الجبرية التي خضعت لها المعارضة البورمية الحاصلة على جائزة نوبل للسلام على مدى 14 عاما.

وتشير تقارير الى ان واشنطن تعتمد سياسة ذات اتجاهين مع بورما تتضمن التواصل مع المجلس العسكري الحاكم الى جانب مواصلة العقوبات على الدولة التي تشترك في حدود مع الهند والصين.