اوباما في الصين للقاء زعمائها

باراك اوباما
Image caption زيارته تأتي مع توتر العلاقات التجارية

وصل الرئيس الامريكي باراك اوباما الى شنغهاي في اول زيارة رسمية له الى الصين، اخر محطات جولته الآسيوية.

ومن المقرر ان يعقد اوباما لقاء مع مجموعة من الشباب الصينيين الاثنين قبيل لقاء كبار قادة البلاد في بكين.

وتأتي زيارة اوباما في وقت يتصاعد فيه التوتر بين الصين والولايات المتحدة بشأن الخلافات التجارية.

وكان اوباما قد حضر اثناء جولته الاسيوية، قمة منظمة قمة التعاون الاقتصادي لاسيا والمحيط الهادي (ابك).

وقد انتهت القمة في سنغافورة ببيان حذفت منه اشارات وردت في مسودة سابقة حول تبني اسعار صرف يحددها السوق، والخفض المستهدف في انبعاثات الكربون.

ودعا الرئيس اوباما القادة الاسيويين على تعديل اوضاع اقتصاداتهم التي تعتمد على التصدير من اجل اعادة التوازن للنمو الاقتصادي العالمي.

اما البيان فقال: "لا يمكننا العودة الى النمو كالمعتاد، بل نحتاج الى نهج نمو جديد ونموذج جديد للتكامل الاقتصادي".

واضاف: "سنسعى من اجل نمو متوازن وشامل ومستدام يدعمه الابتكار واقتصاد المعرفة لضمان تعاف دائم يوفر فرص العمل وينفع شعوبنا".

تحذير لايران

وعلى هامش القمة وجه اوباما مع نظيره الروسي ديمتري مدفيديف تحذيرا لايران قال فيه ان الوقت بدأ ينفد امامها بشأن ملفها النووي.

وقال مدفيديف انه لا يزال يأمل في اقناع طهران بارسال اليورانيوم الايراني الى روسيا لاعادة معالجته.

ويقول محللون ان روسيا والصين مترددتين بشأن الموافقة على فرض مزيد من العقوبات على ايران من مجلس الامن الدولي.

ويرون انه من المحتمل ان تلجأ دول التحالف الى اتخاذ هذه الخطوة، بما في ذلك دول الاتحاد الاوروبي.