بنك التنمية الاسلامي يتبرع بمليار دولار لمكافحة الجوع

مزارع
Image caption تقول الفاو إن 370 مليون شخص قد يواجهون المجاعة بحلول عام 2050

قال مسؤولون في الامم المتحدة ان بنك التنمية الاسلامي تعهد بتخصيص مليار دولار من اجل المساعدة على مكافحة الفقر في العالم النامي.

وجاء التعهد مع وصول الوفود المشاركة في قمة الامم المتحدة حول المجاعة في العالم، والتي تعقد في العاصمة الايطالية روما.

وتقول منظمة الاغذية والزراعة التابعة للامم المتحدة (فاو) ان المبلغ سيستخدم لتطوير القطاع الزراعي في دول العالم النامي، وهو القطاع الذي تعرض الى الكثير من الاهمال في العديد من الدول الفقيرة.

وتنتقد منظمات معنية بهذا الشأن هذه القمة التي تراها مضيعة للوقت والجهد.

وتأمل الامم المتحدة ان تحصل على تعهدات من الدول الغنية تصل الى 44 مليار دولار سنويا لمكافحة ظاهرة الفقر والمجاعة في العالم، الا ان دولة واحدة فقط من دول مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى يتوقع ان تحضر هذه القمة.

وكان جاك ضيوف، المدير العالم لمنظمة فاو قد صرح الشهر الماضي قائلا ان هناك حاجة لرفع انتاج الغذاء في العالم بنسبة 70 في المئة خلال الاربعين عاما المقبلة، من اجل اطعام سكان العالم.

وتقول الفاو ان 370 مليون شخص في العالم قد يواجهون خطر المجاعة بحلول عام 2050، بينما يُتوقع ان يزداد عدد سكان الارض من 6,7 مليار نسمة حاليا الى 9,1 مليار نسمة في اواسط القرن الحالي.

وتضيف المنظمة قائلة ان هناك حاجة لزيادة حجم الاستثمارات السنوية في قطاع الزراعة في الدول النامية بمعدل 50 بالمائة، وهو ما يعادل نحو 83 مليار دولار سنويا، في حال اراد العالم توفير ما يكفيه من الغذاء بحلول عام 2050.