رئيس الوزراء الدنماركي: يجب أن يحقق مؤتمر كوبنهاجن أهدافا

راسموسن
Image caption راسموسن متفائل

قال رئيس الوزراء الدنماركي لارس لوكي راسموسن إنه ينبغي أن تكون هناك وعود في مؤتمر البيئة الذي سيعقد في كوبنهاجن في ديسمبر/كانون أول المقبل حول تقليل انبعاث الغازات.

وقال راسموسن انه يريد من الوفود أن "تضع ارقاما على الطاولة، وأن تتوصل الى اتفاقية ملزمة".

وسيحاول المؤتمر أن يتوصل الى اتفاقية مناخية تحل محل ميثاق كيوتو الذي وقع عام 1997.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد قال إن الولايات المتحدة والصين اتفقتا على ضرورة التوصل الى اتفاقية شاملة في كوبنهاجن.

وتناقض هذه التصريحات المتفائلة تصريحات أقل طموحا من زعماء آخرين بينهم أوباما والزعيم الصيني هو جينتاو في ملتقى قمة التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبيك) الذي عقد السبت وعجز الزعماء المشاركون فيه عن الاتفاق على تخفيض انبعاث الغازات.

وقال راسموسن في نهاية لقاء تحضيري لوزراء البيئة من 44 دولة: "أنا سعيد بأن الاستراتيجية الدنماركية لقيت دعما من الزعيمين الأمريكي والصيني في لقائهما في العاصمة الصينية".

وقد دعت الدول النامية الدول الغنية الى تخفيض انبعاث الغازات بنسبة 40 بالمئة عن مستوى 1990 وذلك بحلول عام 2020، ولكن هذه الدعوة لم تقابل بحماس.