القراصنة الصوماليون يفرجون عن مركب صيد اسباني

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اعلن رئيس الوزراء الاسباني خوسيه لويس زاباتيرو ان القراصنة الصوماليين افرجوا عن مركب الصيد الاسباني "آلاكرانا" وطاقمة البالغ 36 شخصا.

وكان القراصنة قد اعلنوا في وقت سابق ان قرارهم بالافراج عن المركب جاء بعد ان تلقوا وعودا بدفع فدية مقدارها 3.5 مليون دولار لكن الحكومة الاسبانية لم تؤكد او تنفي هذه الانباء.

وكانت البحرية الاسبانية التي تقوم باعمال الدورية قرب السواحل الصومالية قد القت القبض على قرصانين صوماليين ونقلتهما الى اسبانيا لمحاكمتهما بتهمة القرصنة ورد القراصنة بالتهديد بقتل طاقم المركب الاسباني.

وقال زاباتيرو في مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء في العاصمة مدريد ان المركب مع طاقمه ابحر من الميناء الذي كانوا يحتجون فيه دون ان يصاب اي من افراده بسوء.

ولم يعلق زاباتيرو على الانباء التي اشارت الى دفع فدية لكنه اكد ان حكومته قامت بما يتوجب عليها القيام به.

واشارت الانباء الى ان المركب غادر المياه الاقليمية الصومالية برفقة مركبين حربيين اسبانيين.

من جهة اخرى اعلنت قوات البحرية الاوروبية التي تقوم باعمال الدورية في المياه التي تشهد اعمال قرصنة ان القراصنة الصوماليين استولوا على سفينة كورية شمالية مخصصة لنقل المواد الكيميائية وطاقمها البالغ عدده 28 شخصا في وقت متأخر من نهار الاثنين.

كما افادت هذه القوات ان عناصرها لا يزالون على متن سفينة شحن اوكرانية قاومت بنجاح محاولات القراصنة الاستيلاء عليها يوم الاثنين.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك