أوباما ينهي زيارته للصين بمناقشة القضايا التجارية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

التقى الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، في اليوم الأخير من زيارته للصين برئيس وزرائها، وين جيابو.

ومن المتوقع أن يكون لقاء أوباما مع وين، المسؤول الأول عن الاقتصاد الصيني، تطرق إلى الخلافات التجارية بين البلدين.

وكان الزعيمان قالا قبل بدء الاجتماع بينهما إن علاقات بلديهما تسير نحو الأمام.

وزار أوباما سور الصين العظيم قبل بدء زيارته إلى كوريا الجنوبية.

ويُتوقع أن تتطرق مباحثات أوباما مع مسؤولي كوريا الجنوبية إلى الطموحات النووية لكوريا الشمالية.

خلافات تجارية

باراك أوباما مع رئيس الوزراء الصيني

قال الزعيمان قبل بدء الاجتماع بينهما إن علاقات بلديهما تسير نحو الأمام

وقال أوباما قبل اجتماعه مع رئيس الوزراء الصيني إن علاقات واشنطن وبكين تشمل مجالات غير التجارة والاقتصاد منها المناخ والأمن وقضايا أخرى ذات اهتمام دولي، وفق ما ذكرته وكالة الأسوشييتد برس.

وقال وين "نحن على أعتاب المضي قدما بهذه العلاقة".

وكان أوباما والرئيس الصيني، هو جينتاو، وافقا أمس الثلاثاء على التعاون فيما يخص التغير المناخي وكوريا الشمالية.

وقال أوباما إنه أثار خلال لقاءه الذي دام ساعتين مع جينتاو مسألة حقوق الإنسان وقضية التبت.

وصرح الرئيس الصيني قبل بدء الاجتماع أن البلدين يمكن أن يناقشا القضايا المطروحة " بروح من المساواة...وعدم التدخل في القضايا الداخلية لكلا البلدين".

ويقول المراسلون إن رغم الأجواء الودية التي سادت الزيارة، فإن الخلافات التجارية بين البلدين تبدو شائكة.

وفي هذا الإطار، تعترض بكين على الرسوم الجمركية التي تفرضها الولايات المتحدة على الصادرات الصينية بما في ذلك الصلب والإطارات.

في حين تبدي واشنطن تخوفاتها من الاختلالات التجارية الكبيرة بين البلدين وتتهم الصين بإبقاء عملتها ضعيفة بهدف تسويق منتجاتها وتشجيع المستهلكين على اقتنائها.

ودعا الرئيس الصيني بعد انتهاء الاجتماع إلى "رفض الحمائية" في حين حث أوباما الصين على تخفيف القيود المفروضة على العملة الصينية.

ويقول مراسل بي بي سي في بكين، كريس هوك، إن على الرغم من إدراك الطرفين للحاجة إلى تخفيف التوترات التجارية، فإن زيارة أوباما للصين لم تسفر عن اخترقات مهمة.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك