مقتل 4 عسكريين امريكيين في افغانستان

افغانستان
Image caption تتدارس الادارة الامريكية موضوع زيادة قواتها في افغانستان

اعلن حلف شمال الاطلسي عن مقتل اربعة عسكريين امريكيين في افغانستان في الساعات الـ 24 الماضية.

وقال الحلف في بلاغ عسكري اصدره يوم الاثنين إن ثلاثة من القتلى الاربعة لقوا حتفهم جنوبي افغانستان يوم امس الاحد، اثنان منهم نتيجة تفجير والثالث في معركة منفصلة.

اما القتيل الرابع، فلقي مصرعه بانفجار قنبلة وقع اليوم الاثنين شرقي افغانستان.

كما اعلن عن مقتل 3 جنود افغان يوم الاحد في عبوة زرعت على جانب الطريق في اقليم هلمند المضطرب.

يشار الى ان عام 2009 هو الاكثر دموية بالنسبة للجنود الاجانب في افغانستان منذ بدء الحرب على حركة طالبان في هذه البلاد عام 2001.

استراتيجية

وقالت وزارة الداخلية الافغانية ان جنديين من الجيش جرحا في مدينة موسى قلعة وبالقرب من المكان الذي قضى فيه الجنود الثلاثة يوم الاحد، كما جرح 6 آخرون في اقليم كونار وسقوط جريح في قندهار، وذلك في الـ24 ساعة الاخيرة حسبما اعلنت الوزارة.

ولم تقم الوزارة ولا قيادة قوات الناتو اي علاقة بين مقتل الجنود الاجانب ومقتل الجنود الافغان.

يذكر ان الرئيس الامريكي باراك اوباما لم يعلن بعد عن استراتيجيته المرتقبة حيال الوجود العسكري الامريكي في افغانستان وسيقرر في الايام المقبلة ما اذا كان سيوافق على زيادة عدد الجنود استنادا على تقرير الجنرال الامريكي ستانلي ماك كريستال الذي اقترح مراجعة للسياسة العسكرية الامريكية في افغانستان.

ويعقد اوباما مساء الاثنين اجتماعه التاسع في هذا الشأن ومن التوقع ان يحضر الاجتماع نائب الرئيس الامريكي جو بايدن ووزير الدفاع جو بايدن ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون، حسبما اعلن البيت الابيض.

واعلن مسؤول امريكي انه من المتوقع ان يكون هذا الاجتماع الاخير قبل اعلان اوباما استراتيجيته المقبلة حيال افغانستان، الا ان ذلك ليس اكيدا.

وتجدر الاشارة الى ان عدد الجنود الاجانب في افغانستان يتخطى الـ110 آلاف ثلثهم من بلاد اعضاء في حلف الناتو والباقي من الجيش الامريكي.