بدء محاكمة الميجر نضال حسن

نضال حسن
Image caption يقال إن الميجر حسن كان متخوفا من نقله الى افغانستان

بدأت جلسات محاكمة الطبيب العسكري الميجر نضال حسن المتهم بقتل 13 شخصا في معسكر فورت هود بولاية تكساس الامريكية في الردهة التي ما زال يرقد فيها بالمستشفى.

وامر الحاكم العسكري الذي قاد الجلسة بأن يبقى الميجر حسن في المستشفى العسكري في سان انطونيو بتكساس في الوقت الراهن.

ويواجه الميجر حسن 13 تهمة بالقتل العمد.

ونقلت وكالة اسوشييتيدبريس عن محامي الميجر حسن قوله إن الجهات الطبية في المستشفى قد احاطت موكله علما بأنه مصاب بشلل دائم بعد ان اصيب بعدة عيارات نارية اطلقتها عليه عناصر الشرطة في فورت هود في الخامس من الشهر الجاري عندما وقعت الحادثة التي فتح فيها النار عشوائيا.

وتزامن افتتاح محاكمة الميجر حسن مع تقارير افادت بأنه كان قد كثف اتصالاته برجل دين متشدد قبيل الهجوم الذي نفذه في اكبر معسكر للجيش الامريكي في بر الولايات المتحدة.

"تحفظ سياسي"

فقد قالت صحيفة الواشنطن بوست إن ثمة رسائل الكترونية حصل عليها مكتب التحقيقات الاتحادي (FBI) تثبت بأن المتهم بدأ في بحث كيفية تحويل الاموال الى رجل الدين اليمني الموالي "لتنظيم القاعدة" انور العولقي.

وتبين ان الميجر حسن قد تبادل 18 رسالة الكترونية على الاقل مع العولقي.

وكان السيناتور كارل ليفن، رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الامريكي، قد قال يوم الجمعة الماضي إنه عازم على التحقيق في السبب الذي منع مكتب التحقيقات الاتحادي من احالة هذه المعلومات الى المسؤولين العسكريين.

وكان مسؤولو الـ FBI ونظرائهم العسكريين قد ادلوا بتبريرات متضاربة حول الاسباب التي منعت وصول الرسائل الالكترونية المذكورة الى ايدي السلطات العسكرية قبل ارتكاب الميجر حسن فعلته.

وقال السيناتور جون ماكين لوكالة اسوشييتيدبريس يوم امس السبت إنه يعتقد ان "التحفظ السياسي" (اي الحرص على عدم الظهور بمظهر المتهجم على حقوق الاقليات) لعب دورا في اخفاق السلطات في التدقيق في المعلومات التي توفرت عن نشاطات الميجر حسن المتشددة.

يذكر ان العولقي، الذي اطلقت السلطات اليمنية سراحه مؤخرا، عمل لفترة امام مسجد في بلدة فولز تشرتش بولاية فرجينيا كانت تؤمه اسرة الميجر حسن، ويدير الآن موقعا الكترونيا يهاجم السياسات الامريكية.

وقد اثنى الموقع على الفعلة التي ارتكبها الميجر حسن في فورت هود واصفا اياها "بالبطولية."