الصين "تصعد تجسسها الاليكتروني على امريكا"

اوباما وجياباو
Image caption صدر التقرير متزامنا مع زيارة اوباما للصين

حذرت لجنة استشارية حول العلاقات الامريكية الصينية من ان الجواسيس الصينيين يصعدون من سرقتهم للاسرار لبناء قوة الصين الاقتصادية والعسكرية.

وحذر اعضاء اللجنة الكونجرس الامريكي كي يضمن حماية البلاد من نشاطات التجسس الصينية.

ونشر تقرير اللجنة في الاسبوع ذاته الذي قام فيه الرئيس الامريكي باراك اوباما باول زيارة رسمية له الى الصين.

ونفي متحدث باسم السفارة الصينية في واشنطن الاتهامات ووصفها بانها لا اساس لها وغير مسؤولة.

وصدر التقرير عن لجنة العلاقات الامريكية الصينية لمراجعة الامن والاقتصاد، وقال ان التجسس الصيني اصبح اوسع نطاقا واكثر تعقيدا.

وقالت كارولين بارتولميو، التي ترأس اللجنة: "ان الصين تغير في الطريقة التي يتم بها التجسس".

وقال الكولونيل جاري ماكالوم، وهو ضابط كبير في الجيش الامريكي، امام اللجنة ان وزارة الدفاع الامريكية كشفت عن 54640 عملية دخول غير قانوني على اجهزتها الاليكترونية في 2008، اي بزيادة بنسبة 20 في المئة عن العام الذي سبقه.

واضاف ان عدد عمليات الانتهاك الاليكتروني تلك يتوقع ارتفاعه بنسبة 60 في المئة العام الجاري.

وليست كل تلك الهجمات الاليكترونية من جانب الصين، الا ان التقرير يقول ان اكثر الهجمات تاتي من الصين.

وقالت اللجنة في تقريرها للكونجرس، والواقع في 367 صفحة: "هناك قدر كبير من الادلة المادية والظرفية تشير الى تورط الدولة الصينية في تلك النشاطات".

واضف التقرير: "تركز جهود استخدامات الكمبيوتر في وقت السلم من جانب الصين بشكل اساسي على جمع المعلومات عن الاهداف الامريكية وجماعات المعارضة الصينية في الخارج".

وقال التقرير ايضا ان الصين تبني اسطولا يمكنه الحيلولة دون وصول الجيش الامريكي الى المنطقة في حال اندلاع حرب بين الصين وتايوان.

وكانت اللجنة، التي تضم 12 عضوا من الحزبين الرئيسيين، شكلت عام 2000 لتحليل تبعات زيادة التجارة مع الصين.

وصدر التقرير مع نهاية زيارة اوباما لاسيا، والتي تضمنت عدة ايام في بكين حيث اجرى محادثات مكثفة مع الرئيس هو جينتاو.

ووصف وانج باودونج، المتحدث باسم السفارة الصينية في واشنطن، اتهامات التجسس بانها "لا اساس لها، وغير مقبولة ولا مسؤولة".

ووصف افتراض اللجنة ان الصين تبني اسطولا لتحدي الولايات المتحدة في المحيط الهادي بانه "من خيالات الحرب الباردة".

وانتقد وانج اللجنة بانه تعيد تدوير اتهامات قديمة غير مثبتة واصدار تقرير سنوي "يهدف الى تضليل الشعب الامريكي".