القراصنة يخطفون سفينة ليونانيين

قراصنة يستسلمون
Image caption لم تفلح الجهود الدولية في وقف نشاط القراصنة حتى الان

تفيد الانباء بان قراصنة خطفوا سفينة بضائع مملوكة ليونانيين يوم الخميس في خليج عدن قرب سواحل اليمن.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول بحري كيني الاحد نبأ اختطاف السفينة على بعد 36 ميل بحري من ميناء بلحاف اليمني.

الا ان ناطقا باسم وزارة النقل التجاري البحري اليونانية قال ان شركة سيكور هولدنج المالكة للسفينة لم تؤكد وقوع اي حادث لسفنها.

ولم يتسن لوكالة الانباء الاتصال بالشركة اليونانية لتاكيد الخبر او نفيه.

وكان اندرو موانجورا، منسق برنامج مساعدة ملاحي شرق افريقيا ومقره كينيا، قال ان "السفينة رد سي سبيريت خطفها مسلحون قبالة الساحل اليمني يوم الخميس الماضي. وترفع السفينة علم بنما... وهي سفينة بضائع مملوكة ليونانيين".

وعلى صعيد اخر، قال القراصنة انهم قد يفرجون عن السفينة الصينية دي زن هاي الاسبوع المقبل.

وكانت السفينة الصينية الضخمة اختطفت منتصف اكتوبر وعلى متنها 76 الف طن من الفحم و25 من افراد الطاقم الصينيين.

ونقلت رويترز عن احد القراصنة قوله ان مفاوضات الافراج عن السفينة جارية وانه "جرى الاتفاق مع ملاكها على 3.5 مليون دولار للافراج عنها".

ويواصل القراصنة الصوماليون تحدي السفن الاجنبية التي تسير دوريات في المياه قبالة سواحل القرن الافريقي ويحتجزون حاليا 13 سفينة على الاقل واكثر من 200 شخص من افراد طواقهما.

وتوقفت جرائم الخطف خلال موسم الامطار لكن القراصنة صعدوا هجماتهم خلال الشهرين المنصرمين موسعين نطاق عملياتهم حتى جزيرة سيشل لتفادي دوريات البحرية.

وتشير ارقام مركز الابلاغ عن القرصنة التابع للمكتب البحري الدولي ان عدد هجمات القراصنة حول العالم بلغ 324 منذ بداية العام حتى 20 اكتوبر تشرين الاول.

وبلغ عدد هجمات القراصنة الصوماليين في خليج عدن والساحل الشرقي للصومال 174 خطفت فيها 35 سفينة و587 من افراد طواقهما.

وتمر نحو 20 الف سفينة في خليج عدن كل عام متجهة نحو قناة السويس او قادمة منها