نيودلهي تدعو واشنطن للضغط على باكستان لنبذ "الارهاب"

مانموهان سينج
Image caption يشجع سينج التدخل العسكري الامريكي في افغانستان

دعا رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينج الحكومة الامريكية لممارسة ضغوط على باكستان لحملها على التخلي عن "الارهاب".

وأضاف سينج، في تصريحات لصحيفة واشنطن بوست ومجلة نيوزويك عقب وصوله الأحد إلى الولايات المتحدة في أول زيارة له منذ تقلد الرئيس باراك اوباما منصبه، "كنا ضحايا أعمال ارهابية دعمتها واوحت بها باكستان منذ 25 عاما، ونأمل أن تستخدم الولايات المتحدة كامل نفوذها لحمل باكستان على التخلي عن هذا الطريق".

وسيقام حفل استقبال ومادبة عشاء على شرف سينج الثلاثاء في البيت الابيض، كما سيناقش رئيس الوزراء الهندي مع اوباما -خلال زيارته التي تستغرق أربعة أيام- عددا من القضايا بينها التغير المناخي والتجارة العالمية والوضع في افغانستان.

وتأتي زيارة سينج بعد فراغ اوباما من جولة آسيوية شملت الصين، التي تعتبر إحدى أكبر القوى الآسيوية إلى جانب الهند.

وسيلتقي رئيس الوزراء الهندي الاثنين بمسؤولين في شؤون التجارة وخبراء في الشؤون الخارجية.

وأكد سينج لصحيفة واشنطن بوست انه جدد دعوته لاجراء مباحثات مع باكستان، لكنه اعرب عن اعتقاده بأن اسلام اباد لم تقم بخطوات كافية ضد المحرضين على الهجوم الذي وقع في بومباي العام الماضي.

وفي موضوع متصل، قال سينج إنه سيشجع اوباما على استمرار تدخله العسكري في افغانستان.

وتأتي تصريحات سينج بينما يستعد اوباما لاتخاذ قرار حول عدد الجنود الاضافيين الذين سيرسلهم الى هناك.

وأضاف سينج ان افغانستان يمكن ان تغرق في حرب اهلية اذا ما قررت الولايات المتحدة الانسحاب منها.

وشكك سينج في أن تكون للولايات المتحدة وباكستان نفس الاهداف في افغانستان.

وأضاف "لا اعتقد أن باكستان ترحب ترحيبا حارا بدعم العمليات التي تشن ضد طالبان في افغانستان، ...انهم يتصدون لطالبان فقط عندما يتعرض تفوق جيشهم للتهديد".