المانيا تفرض شروطا جديدة على المهاجرين

ماريا بوهمر
Image caption ماريا بوهمر، مسؤولة شؤون الهجرة في المانيا

تبدأ المانيا قريبا فرض شروط جديدة على المهاجرين الجدد تجبرهم من خلالها على تعلم اللغة الالمانية واعتماد المبادئ التي يتبناها المجتمع الالماني والدولة الالمانية كحرية التعبير والعدالة الجنسية حسبما اعلنت مسؤولة شؤون الهجرة ماريا بوهمر.

في مقابل التزام القادمين الجدد بهذه السلوكيات، تؤمن لهم الدولة الالمانية "المساعدة والدعم، لان كل من يريد ان يعيش ويعمل في المانيا لوقت طويل عليه ان يوافق على كل المبادئ المعتمدة"، على حد تعبير بوهمر.

وجاءت تصريحات بوهمر في مقابلة مع صحيفة شتوتجارتر نشريشتين الالمانية التي نقلت قولها ان "هذه العقود الجديدة التي ستبرمها الدولة الالمانية مع المهاجرين الجدد سيعرف القادم الى المانيا واجباته التي اذا نفذها تمنحه الدولة في المقابل المساعدة والرعاية".

واضافت بوهمر ان "عدد القادمين الى المانيا من اصحاب المهارات ضئيل جدا ويجب تحسين ذلك كي تصبح الدولة الالمانية مثالا يقتدى به ويظهر فعلا الريادية التي تتمتع فيها البلاد في المجال الاقتصادي".

اللغة والمهارات

واعتبرت بوهمر ان "مشاكل المانيا الديمغرافية لن تحل من خلال الهجرة ويجب العمل على تحسين مهارات المهاجرين الموجودين على الاراضي الالمانية والذين سيأتون الى البلاد في المستقبل لذلك يجب تحسين تعليم اللغة الالمانية والعمل على تطوير المهارات التي كان يمتلكها المهاجرون قبل قدومهم الى المانيا".

يشار الى ان المانيا، وعدد سكانها 85 مليون نسمة، يبلغ عدد المهاجرين فيها 15 مليون شخص، قد ادخلت العام الماضي امتحان مواطنية للمهاجرين الذين يعملون في المانيا والذين يقتربون من تاريخ حصولهم على اقامة دائمة او الجنسية الالمانية.