واشنطن تقاضي 8 بتهم إرسال شباب للقتال في الصومال

مسلحون إسلاميون في الصومال
Image caption يقول الادعاء الأمريكي إن المتهمين لقنوا أفكارا معادية للغرب.

أعلن مدعون اتحاديون في الولايات المتحدة أن السلطات القضائية وجهت اتهامات بالإرهاب إلى 8 أشخاص متهمين بتجنيد شباب أمريكيين من أصول صومالية وإرسالهم للقتال في الصومال.

وتضمنت الاتهامات تجنيد شباب في مساجد مدينة مينيبوليس للقتال إلى جانب حركة الشباب التي تقاتل قوات الحكومة الصومالية المؤقتة، وتتهمها الولايات المتحدة بأنها مرتبطة بتنظيم القاعدة في منطقة القرن الأفريقي.

وكانت السلطات الأمريكية باشرت تحقيقا مطولا بشأن بعض الشباب الذين غادروا الولايات المتحدة للقتال إلى جانب المسلحين في الصومال الذين يعارضون الحكومة المؤقتة.

ويقول المسؤولون الأمنيون الأمريكيون إنه تم تلقين المتهمين أفكارا معادية للغرب.

ويواجه المتهمون تهما بتقديم الدعم المالي لأشخاص سافروا من مينيسوتا إلى الصومال للقتال إلى جانب مسلحي حركة الشباب الصومالية التي تقاتل قوات الحكومة الصومالية.

ويعيش في الولايات المتحدة نحو 50 ألف أمريكي من أصول صومالية، وتقول السلطات الأمريكية إن نحو 20 شخصا غادروا الأراضي الأمريكية منذ سبتمبر/أيلول 2007 بهدف تلقي التدريب في معسكرات تابعة لتنظيم الشباب.

ويقول المدعي الأمريكي، تود جونز، إن المجندين جندوا للقتال في الصومال وليس هناك مؤشرات على أنهم كانوا يعتزمون العودة إلى الولايات المتحدة بهدف شن هجمات فيها.

وأضاف قائلا إن بعض العائلات الصومالية فقدت أبناءها في القتال الدائر في الصومال بين القوات الحكومية ومسلحي المعارضة.

وتابع قائلا "هؤلاء الشباب جندوا بهدف القتال في حرب أجنبية من طرف أفراد ومجموعات تستخدم العنف ضد القوات الحكومية والمدنيين".

ويُذكر أن خمسة من المتهمين ليسوا رهن الاعتقال، ويعتقد أنهم خارج الولايات المتحدة.

وقال مدعون إن بعض المجندين أقنعوا سنة 2007 بمحاربة القوات الإثيوبية التي كانت في الصومال بطلب من الحكومة السابقة.

وأضافت السلطات القضائية أن ثلاثة من المجندين على الأقل قتلوا في حين أعدم اثنان آخران رميا بالرصاص من طرف عناصر في حركة الشباب على ما يبدو.

وتقول أجهزة الأمن الغربية إن الصومال أصبح ملاذا آمنا للمسلحين الإسلاميين الذين يخططون لشن هجمات في المنطقة وخارجها.

وأدت أعمال العنف إلى مقتل أكثر من 18 ألف مدني منذ بداية عام 2007 ونزوح مليون شخص من منازلهم.