باكستان: توجيه الاتهام الى 7 بالتورط في هجمات مومباي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وجهت محكمة باكستانية خاصة الاتهام رسميا لسبعة اشخاص بالتورط في الهجمات الدموية التي شهدتها مدينة مومباي الهندية العام وقتل فيها حوالي 170 شخصا.

من بين المتهمين زكي الرحمن لخفي الذي يعتبر العقل المدبر للهجوم الذي قام به عشرة مهاجمين قتل تسعة منهم بينما تجري محاكمة الناجي الوحيد اجمال قصاب امام محكمة هندية.

كما تم توجيه الاتهام الى عدد اخر غيابيا ويعتقد ان عددا منهم ما زال داخل الاراضي الباكستانية واخرون خارجها.

وتجري محاكمة المتهمين امام محكمة خاصة داخل سجن مدينة روالبندي مهمتها محاكمة المتورطين بانشطة ارهابية و بموجب قانون مكافحة الارهاب الباكستاني.

وقالت وكالة فرانس برس ان من بين المتهمين السبعة حضوري ضرار شاه، العنصر القيادي في جماعة "لشكر طيبة" الكشميرية المسلحة التي تنشط في باكستان.

وتشمل التهم الموجهة لهم التخطيط لهجمات مومباي وتقديم التدريب والتمويل والاسلحة للمهماجمين.

وكانت السلطات الباكستانية قد اعتقلت مؤسس الجماعة حافظ سعيد عقب الهجوم لكنها اطلقت سراحه بسبب عدم كفاية الادلة ضده حسب قولها.

وكانت منظمة الشرطة الدولية (الانتربول) قد اعلنت في اب/اغسطس الماضي انها تسلمت مذكرات اعتقال بحق 13 متهما في هجمات مومباي التي وقعت في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي.

واوضحت الانتربول، ومقرها فرنسا، ان هيئة الادعاء العام الباكستانية اصدرت اخطارا دوليا لكافة الدول الاعضاء في الوكالة للمساعدة او تسهيل احتجاز هؤلاء المتهمين الفارين، او المساعدة في التعرف عليهم او على اماكن تواجدهم، او تقديم اي معلومات يمكن ان تفيد في القبض عليهم.


يشار الى ان جماعة لشكر طيبة انشأت في الثمانينيات من القرن الماضي وتنشط في اقليم كشمير المتنازع عليه بين باكستان والهند، ويقول متابعون لهذا الشأن انها حظت آنذاك بدعم ومباركة جهاز الاستخبارات الباكستاني.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك