25 قتيلا وعشرات الجرحى في حادث تحطم قطار بروسيا

اكد شهود انهم سمعوا دويا هائلا قبل الحادث
Image caption اكد شهود انهم سمعوا دويا هائلا قبل الحادث

نقلت وكالة انباء انترفاكس الروسية عن مصدر امني قوله ان انحراف قطار يقل 661 راكبا في رحلة بين موسكو وسان بيترسبورغ عن سكته مساء الجمعة قد يكون ناجما عن اعتداء.

ونفت وزارة الطوارئ الروسية أن يكون عدد القتلى قد ارتفع إلى 39 قتيلا مشيرة إلى أن عدد الضحايا بلغ 25 قتيلا وعشرات الجرحى.

وعرض التلفزيون الروسي صورا لفرق الانقاذ وهي تعمل في الظلام في استخراج الضحايا من حطام القطار.

وقال وزير الطوارئ الروسي سيرغيه شويجو في مؤتمر صحفي إن مصير 41 من ركاب القطار ما زال مجهولا.

وكشف المصدر الامني انه "تبين وجود حفرة يبلغ قطرها متر ناجمة عن قذيفة، كما اكد شهود انهم سمعوا دويا هائلا قبل الحادث." واضاف ان "ذلك قد يكون دليلا على اعتداء محتمل."

لكن وكالة انترفاكس اشارت الى غياب اي تأكيد رسمي لهذه المعلومة.

وامتنع ناطق باسم وكالة الامن الداخلي الروسية عن التعليق عما اذا كان الحادث قد نجم عن انفجار استهدف القطار، الا ان مصلحة السكك الحديد الروسية قالت من جانبها إن هذا الاحتمال وارد.

ويعتبر الحادث الاسوأ من نوعه في روسيا منذ عدة سنوات، وقد تؤدي التكهنات بأنه قد يكون ناجما عن عمل تخريبي الى عودة المخاوف من تجدد حملة يقودها متمردون من شمال القوقاز تستهدف الاراضي الروسية.

وفي اغسطس آب 2007، ادى اعتداء استخدمت فيه قنابل الى خروج قطار عن سكته، مما اسفر عن ستين جريحا. وسرت شكوكها حينها بأن المتهمين بتدبير ذلك الحادث كانت لهم علاقة بمتمردي الشيشان.

وفي العاصمة الامريكية واشنطن، عبر روبرت جيبز الناطق باسم وزارة الخارجية عن "حزن بلاده على الضحايا الذين قتلوا واصيبوا" في الحادث.