زوجان يحضران حفلا رئاسيا دون دعوة ويصافحان اوباما

طارق وميشيل صالحي قد يتابعان قضائيا
Image caption طارق وميشيل صالحي قد يتابعان قضائيا

اقرت قوة حماية كبار المسؤولين ان زوجين دخلا "خلسة" الى حفل اقامه الرئيس الامريكي باراك اوباما في البيت الابيض دون دعوة، وان ذلك راجع لعدم اتباع اجراءات الامن المعتادة.

وقال مدير القوة مارك سوليفان انه يشعر "بالقلق والحرج بسبب حادث الثلاثاء." وقد خلص تحقيق اجرته الوكالة الى ان الزجين لم يكونا على قائمة المسموح لهم بالدخول إلى الى الحفل رغم اجتيازهما الفحوص الامنية.

وقال مسؤول امني آخر، واسمه جيم ماكين، ان الزوجين اللذين ادعيا انهما مدعوان للحفل قد يتابعان قضائيا.

وحضر طارق صلاحي وزوجته ميشيل العشاء الرسمي الذي اقامه الرئيس اوباما على شرف رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ، وصافحا الزعيمين كما التقطا صورا معهما ومع نائب الرئيس جو بايدن وشخصيات أخرى.

وانصرفا بعد ذلك لينشرا صور الحفل على صفحتيهما على موقع فيسبوك.

ووصفت صحيفة واشنطن بوست الزوجين صلاحي بانهما بارزان في المحافل الاجتماعية الفخمة، وانهما يمارسان رياضة البولو.

كما ذكرت الصحيفة أن الزوجية ، ميشيل صلاحي، من الممثلات المشاركات في في برنامج تليفزيوني يبث في واشنطن اسمه " زوجات حقيقيات".

ونقلت الصحيفة عن متحدث باسمهما انهما "لم يتسللا، بل تشرفا بحضور هذا الحدث العظيم."

يذكر ان هذا العشاء كان الاول الذي يقيمه الرئيس الامريكي على شرف سينغ، وكان الافخم من نوعه منذ توليه الرئاسة حيث حضره حوالي 300 ضيف.