وزير ألماني يستقيل بسبب غارة قندوز

فرانز يوزف يونج
Image caption استقال وزير العمل الألماني بسبب غارة قندوز

استقال وزير العمل الألماني فرانز يونج وسط مزاعم بتستره على غارة جوية لحلف شمال الأطلسي سقط ضحيتها عشرات من المدنيين الأفغان.

وكان يونج وزيرا للدفاع عندما أصدر قائد ألماني أمرا في الرابع من سبتمبر أيلول الماضي بشن هجوم على شاحنتي وقود اختطفهما مسلحون تابعون لطالبان.

وسقط عشرات الضحايا من المدنيين من الهجوم الذي وقع في إقليم قندوز.

ونفى يونج مرارا سقوط ضحايا مدنيين في الهجوم.

وتولى يونج وزارة العمل عقب الانتخابات الألمانية في سبتمبر أيلول الماضي.

وكان الجنرال فولفجانج شيندرهان قائد الجيش الألماني قد استقال يوم الخميس إثر تقارير عن حجب معلومات مهمة عن الهجوم.

ويناقش البرلمان الألماني إمكانية تمديد المهمة العسكرية في أفغانستان وسط تزايد المعارضة الداخلية لمشاركة ألمانيا في الحرب على أفغانستان.