73 قتيلا على الاقل في غرق زورقين في الكونغو

تفتقر وسائل النقل المائية في الكونغو الى شروط السلامة
Image caption تفتقر وسائل النقل المائية في الكونغو الى شروط السلامة

قضى 73 شخصا على الاقل جراء غرق زورقين الاربعاء في بحيرة غربي جمهورية الكونغو الديموقراطية، حسب ما افادت السبت اللجنة الدولية للصليب الاحمر.

ونقلت وكالة فرانس برس عن دومينيك لوتولا مدير اللجنة الدولية للصليب الاحمر في الكونغو الديموقراطية: "احصينا حتى مساء الجمعة 73 قتيلا و276 ناجيا، وهناك على الارجح جثث تحت الزروقين الغارقين."

واوضح لوتولا ان الزورقين اللذين كانا موصولين ببعضهما غرقا مساء الاربعاء في بحيرة ماي ندومبي في منطقة باندوندو الغربية.

واضاف: "هناك مئتا مسعف تابعين للجنة الدولية للصليب الاحمر على ضفة البحيرة الواسعة واشخاص اخرون يعملون على انتشال الجثث التي تم دفن بعضها، كما نهتم بامر بالناجين".

وتقع بحيرة ماي ندومبي على بعد حوالى 400 كيلومتر الى الشمال الشرقي من العاصمة كينشاسا، ويبلغ طولها 120 كيلومترا.

وذكرت اذاعة تابعة للامم المتحدة نقلا عن السلطات المحلية ان رياحا شديدة ادت الى غرق الزورقين في حوالي الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي (السابعة بتوقيت غرينتش)

واضاف نفس المصدر ان الزورقين ملك لشركة لاستثمار الغابات، وانهما كانا يقلان مهاجرين.

وسبق وشهدت جمهورية الكونغو الديموقراطية عدة حوادث مشابهة بسبب حمولة الزوارق الزائدة.

ففي سبتمبر ايلول الماضي، لقي اكثر من 250 شخصا حتفهم في ثلاثة حوادث غرق في البلاد، وقعت خلال ثلاثة اسابيع.