الولايات المتحدة تنقل سجينين من جوانتانامو الى ايطاليا

سجن جوانتانامو
Image caption أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما مؤخرا تأجيل موعد إغلاق جوانتانامو

اعلنت الولايات المتحدة يوم الاثنين ان تونسيين محتجزين في معتقل جوانتانامو نقلا الى ايطاليا حيث ستجرى محاكمتهما.

وقالت وزارة العدل الامريكية ان "عادل بن مبروك بن حميدة بوغانمي ومحمد طاهر رياض ناصري قد سلما الى السلطات الايطالية حيث صدرت بحقهما مذكرات توقيف.

واعلنت وزارة العدل الايطالية في بيان صدر مساء الاثنين ان المتهمين وصلا الى مطار ميلانو.

وعلى الرغم من عدم افصاح القضاء الايطالي حتى الآن عن التهم الموجهة الى المتهمين، ذكرت وكالة الانباء الايطالية بأن من "التهم الموجهة الى نصري تشمل الانضمام الى مجموعة من المخربين والمساعدة على الهجرة السرية وجنح اخرى خطيرة مرتبطة بأعمال ارهابية وقعت بين 1997 و2001".

كما نقلت الوكالة عن مصدر في النيابة العامة الايطالية قوله ان "ناصري كان ينتمي الى مجموعة جندت انتحاريين للقيام بعمليات انتحارية في بلدان تشهد حروبا ومنها افغانستان"، مضيفة بأن المذكرة تتهمه كذلك "بتنظيم شؤون المقاتلين الآتين من ايطاليا الى افغانستان والذين وارسلوا الى معسكرات تدريب على القيام بعمليات انتحارية"، قبل اعتقاله على ايدي الجيش الامريكي في افغانستان.

تعاون

وفي ما يتعلق ببوغانمي، نقلت الوكالة عن المصادر نفسها قولها بأنه "كان عضوا في خلية للمتطرفين الاسلاميين في ميلانو متهمة بالارهاب الدولي وتزوير الوثائق والمساعدة على الهجرة السرية وتجارة المخدرات".

واشارت الوكالة الى ان السلطات القضائية الايطالية اصدرت مذكرة التوقيف بحق بوغانمي في مايو/ ايار 2005، وبينما كان معتقلا في جوانتانامو.

يذكر ان نقل المعتقلين الى ميلانو تم بموجب اتفاقية وقعت بين الولايات المتحدة مع ايطاليا في سبتمبر/ ايلول الماضي "تترجم الالتزام السياسي الذي اتخذته ايطاليا بالتعاون مع الرئيس الامريكي باراك اوباما في سياسته التي اعتمدها من اجل اغلاق سجن جوانتانامو".