محكمة العدل الدولية تنظر في شرعية استقلال كوسوفو

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

تستعد محكمة العدل الدولية للنظر في شرعية اعلان اقليم كوسوفو استقلاله عن صربيا في اول حالة من نوعها تقوم المحكمة فيها ببحث تطابق عملية انفصال عن دولة ما مع نصوص القانون الدولي.

وما زالت صربيا ترفض الاعتراف باستقلال كوسوفو الذي تعتبره اقليما من اقاليمها بالرغم من قيام 63 دولة بالاعتراف بكوسوفو المستقلة.

كوسوفو

اعلنت كوسوفو استقلالها من جانب واحد في شباط 2008

ولا يتوقع ان تصدر المحكمة قرارها قبل مرور عدة اشهر، وعلى اية حال ليست قرارات محكمة العدل الدولية ملزمة قانونيا.

سابقة قانونية

ومن المتوقع ان تستمر مرافعات المحكمة التي ستنعقد في مقرها في لاهاي بهولندا الى الحادي عشر من الشهر المقبل.

وكان اقليم كوسوفو قد اعلن انفصاله واستقلاله عن صربيا من جانب واحد في شهر فبراير/شباط 2008.

الا ان قرار الانفصال لم يحظ بدعم مجلس الامن التابع للامم المتحدة بسبب معارضة روسيا والصين.

وعبر الرئيس الصربي بوريس تاديتش لبي بي سي عن امله في ان تؤدي الدعوى المرفوعة امام المحكمة الى انطلاق جولة جديدة من المفاوضات بين بلاده وكوسوفو.

وقال تاديتش: "سنفعل كل ما في وسعنا للدفاع عن مصالحنا الوطنية. ولكن هذا لا يعني اننا مصممون على خلق المشاكل، فنحن لم نعد جزءا من المشكلة بل جزء من الحل."

ويقول مراسل بي بي سي في العاصمة الصربية بلغراد إن جزءا مهما من المشكلة يكمن في اعتقاد كوسوفو بأنه ليس ثمة ما يمكن التفاوض بشأنه مع الصرب.

وقال الرئيس تاديتش إن السياسة التي تتبعها حكومته هي جزء من توجه سلمي جديد تجاه كوسوفو، وذلك بعد انقضاء عشر سنوات على الحرب التي اودت بحياة عشرة آلاف على الاقل.

ويقول مراسلنا إن دولا عديدة تواجه تحديات مماثلة لسلطتها ستراقب سير الدعوى عن كثب خشية ان تشكل سابقة قانونية.

وقال رئيس كوسوفو فاتيمير سيديو عشية بدء المحكمة البت في الدعوى إن بلاده لديها حجج "جبارة" تدعم موقفها.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك