الاتحاد الاوروبي يبدأ بتطبيق معاهدة لشبونه

صحف اوروبية
Image caption صحف اوروبية في اليوم التالي لتعيين هرمان فان رومبي رئيسا

تدخل معاهدة لشبونه حيز التنفيذ اليوم الثلاثاء بعد مصادقة الدول الـ27 التي تؤلف الاتحاد الاوروبي عليها.

ومن شأن هذه المعاهدة ان تحدد آليات اتخاذ القرارات بشكل اوضح وجعل الاتحاد الاوروبي اكثر تأثيرا على الساحة السياسية الدولية.

وقد نصت المعاهدة على استحداث منصبين جديدين هما رئيس المجلس الاوروبي والممثل الاوروبي الاعلى للسياسة الخارجية، وهما وظيفتان تعادلان بالنسبة للاتحاد الاوروبي منصبي الرئاسة ووزارة الخارجية.

وينظم الاتحاد الاوروبي احتفالات في هذه المناسبة في العاصمة البرتغالية لشبونه، التي تحمل الاتفاقية اسمها، تتخللها العاب نارية وخطابات لمسؤولين في الاتحاد.

ويقول مناصرو هذه المعاهدة انها تجعل الاتحاد الاوروبي اكثر ديمقراطية وفعالية الا ان المنتقدين يعتبرون انها تعطي المزيد من الصلاحيات لبروكسل على حساب دول الاتحاد.

اجماع

وانتظرت المعاهدة حتى الآن كي تطبق بعد تأخير بسبب تردد جمهورية التشيك بالمصادقة عليا بداية شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

يشار الى انه تم الاسبوع الماضي تعيين رئيس الوزراء البلجيكي هرمان فان رومبي في منصب رئاسة المجلس والبارونة البريطانية كاثرين آشتون في ممثلية السياسة الخارجية.

ومن المتوقع ان يكون لتنفيذ المعاهدة تبعات عدة في مجالات مثل الانتهاء من حق النقض لكل عضو حيال بعض المواضيع كالتغير المناخي وسياسة الطاقة والمساعدات الطارئة.

الا ان المعاهدة تنص على التصويت بالاجماع في مجالات الضريبة والسياسة الخارجية والدفاع والضمان الاجتماعي.