المدير الجديد لوكالة الطاقة الذرية يرث ملفات ساخنة

امانو
Image caption عمل امانو سفيرا لبلاده في الوكالة الدولية

تسلم المدير الجديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية مهام منصبه خلفا لمحمد البرادعي، بينما لا تزال المفاوضات المتعثرة متواصلة مع إيران بشأن برنامجها النووي.

ووصل الياباني يوكيا امانو (62 عاما) صباح الثلاثاء في أول يوم عمل إلى مقر الوكالة في العاصمة النمساوية فينا، وذلك بعد 12 عاما قضاها البرادعي مديرا للوكالة الدولية.

ويأتي تسلم امانو لمنصبه بعد أيام من إعلان إيران عن نيتها لبناء عشرة منشآت نووية جديدة، مما أثار ردود فعل غربية منتقدة.

ووصف امانو الوضع الذي تواجهه الوكالة بأنه "عاصف"، مضيفا "لدينا العديد من القضايا والتحديات الصعبة، لكنني أرغب أن أفعل كل ما في استطاعتي".

يذكر أن امانو الدبلوماسي الياباني عمل سفيرا لبلاده لدى الوكالة الدولية منذ عام 2005 حتى اختياره لمنصب المدير العام في يوليو/ حزيران من العام الحالي.

وإضافة إلى الملف الايراني سيتعين على امانو كذلك التعامل مع الملفين السوري والكوري الشمالي.