مقتل نائب باكستاني في هجوم انتحاري بوادي سوات

موقع الانفجار
Image caption أصيب عشر اشخاص آخرين في الهجوم

قتل نائب محلي باكستاني مناهض لحركة طالبان الثلاثاء في هجوم انتحاري استهدف منزله بشمال غرب البلاد.

وذكرت الشرطة أن أكثر من عشرة أشخاص آخرين، بينهم اثنان من أشقاء المسؤول، أصيبوا في الهجوم الذي وقع في وادي سوات.

وكان النائب، ويدعى شمشير علي، عضوا في حزب عوامي الوطني، وهو أحد مكونات الائتلاف الذي يحكم الإقليم الواقع على حدود البلاد.

وقال فاروق خان أحد أقارب شمشير "كان الناس يتوافدون لتبادل التهاني معه (مع النائب القتيل) بمناسبة العيد، عندما جاء رجل وفجر نفسه".

وكان مسلحون قد دمروا منزلا آخر يملكه شمشير في وقت سابق من العام الحالي.

يذكر أن باكستان تتعرض لضغوط أمريكية متواصلة كي تستأصل المسلحين الناشطين في المنطقة الحدودية مع افغانستان.

وقال رئيس الوزراء البريطاني جوردن براون الأحد إنه يتعين على باكستان المساعدة بصورة أكبر في "اختراق وقصم ظهر" القاعدة والعثور على زعيمها أسامة بن لادن.

وأضاف براون في مقابلة مع بي بي سي أنه في حال بذل المزيد من الجهود لتحقيق الأمن والاستقرار في أفغانستان، فإنه "يتعين على باكستان أن تكون قادرة على إظهار قدرتها على تحدي القاعدة."