الناتو يتعهد بـ5 آلاف جندي إضافي في أفغانستان

جنود بريطانيون في أفغانستان
Image caption يناهز عدد جنود الناتو من غير الأمريكيين 38 ألفا

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أنديرس فو راسموسن إن أعضاء الحلف "سسيبذلون مزيدا من الجهد" من أجل المساهمة في الحرب على طالبان في أفغانستان.

وقال راسموسن إن كل البلدان الأعضاء باستثناء الولايات المتحدة ستبعث ما مجموعه 5 آلاف جندي على الأقل، "وربما ما قد يناهز ألفا آخرين فوق ذلك".

وأوضح قائلا إن هذا العدد سينضاف إلى 38 ألفا ينتشرون حاليا في أفغانستان.

وجاء تعهد الأمين العام للناتو بهذا المدد العسكري بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمس الثلاثاء أنه سيرفع عدد الجنود الأمريكيين في أفغانستان بما عدده ثلاثين ألفا، ليناهز مجموعهم في هذا البلد 100 ألف جندي، على أن يبدأ الانسحاب بعد 19 شهرا، في الحادي عشر من شهر يوليو/ تموز 2011.

وقال راسموسن إن جنود الحلف سيمكثون بأفغانستان "المدة المطلوبة".

وأضاف قوله إن أسماء البلدان التي ستساهم وحجم مساهمتها سيعلن عنها بعد المؤتمر عن أفغانستان الذي دعا إليه رئيس الوزراء البريطاني جوردن براون في الثامن والعشرين من شهر يناير/ كانون الثاني في لندن.