سرقت 41 الفا وغرمت خمسة جنيهات فقط

محكمة كارديف
Image caption صرفت الاموال المسروقة على نفسها وابنها وكلبها.

غرمت امرأة مبلغ خمسة جنيهات فقط رغم سرقتها 41 الف جنيه استرليني من قريبها بطل الحرب السابق والبالغ من العمر 95 سنة.

وكانت هايلي برايس (42) عاما، تتولى أعمال الطبخ والتنظيف للمحارب السابق في الحرب العالمية الثانية ارثر ادواردز، واثناء ذلك احتالت لتكتب لحسابها 154 صكا منه.

وقد حكمت لمدة عام مع وقف التنفيذ لسنتين في جلسة استماع مبكرة في محكمة كارديف الملكية بالسجن.

وفي جلسات المحاكمة كشفت برايس انها قد صرفت كل المبالغ وليس لديها أي ممتلكات خاصة.

وقد حكم القاضي ديفيد وين مورغان بأن تدفع برايس مبلغ خمسة جنيهات استرلينية للسيد ادوارد قبيل حلول الاسبوع القادم.

وسبق ان قال لها "انك قمت بشيء قبيح ..قبيح".

وكانت برايس تقوم بالتسوق لقريبها وزيارته يوميا لمدة 11 عاما.

وقد أبلغت هيئة المحلفين أنها صرفت المال في شراء حاجيات لنفسها وابنها وكلبها.

وقد اعترفت بالقيام بـ12 عملية تزوير.

وكان السيد أدواردز عريفا على الحدود في جنوب ويلز، وقد نال نوط البطولة لانقاذه حياة طبيب خلال الانزال الشهير في الحرب العالمية الثانية المعروف ب "دي داي".

وقالت ابنة اخيه جيني ادواردز: "انه لن ير ماله ثانية، شيء مثير للحزن حقيقة قيام فرد من عائلته بسرقته".

وأضافت : "انا محبطة لأن النظام القضائي لم يتمكن من اعادة اموال عمي اليه".