الاتفاق على خطة جديدة لتعزيز التعاون بين الناتو وروسيا

قيادة الناتو
Image caption دبلوماسيون: انها محاولة لتنشيط مجلس الناتو روسيا وجعله اداة اكثر تأثيرا.

اتفق حلف الناتو وروسيا الخميس على خطة جديدة لتعزيز التعاون وذلك في اول لقاء على اعلى المستويات بين الجانبين منذ ان دخول القوات الروسية الى جورجيا العام الماضي.

وقال احد الدبلوماسيين :" اتفقنا اليوم على ثلاثة وثائق، عن اصلاح مجلس الناتو-روسيا ، وعلى خطة عمل لعام 2010 وعلى مراجعة مشتركة للاخطار والتحديات في القرن الواحد والعشرين".

وستوقع الوثائق في مقر قيادة حلف الناتو في بروكسل الجمعة عند لقاء وزراء الخارجية في منتدى مجلس الناتو_روسيا (NRC) حيث ستناقش البلدان ال29 القضايا المشتركة فضلا عن القضايا مثار الخلاف.

وقال الدبلوماسي :"ان الاصلاح سيجعل من بنى مجلس الناتو-روسيا اكثر قابلية للتعديل". واضاف: "ان التغيرات ستشمل مساحات جديدة من التعاون".

واوضح: "وعلى الرغم من انها لن تحل بالتأكيد الخلافات القديمة بيد انها ستسمح لنا بتنشيط المجلس وجعله اداة اكثر تأثيرا للتعاون العملي والحوار السياسي".

واكد دبلوماسي اخر اشترط عدم ذكر اسمه ان الاتفاق جاء ثمرة لما سمي الاجراءات الصامتة التي كفلت ان لا يقوم اي بلد بالاعتراض على الخطة قبل منتصف ظهيرة الخميس.

روسيا والفاتيكان

Image caption التقى الرئيس الروسي دمتري ميدفيديف بالبابا بيندكت السادس عشر ابان زيارته الى ايطاليا.

وكان الناتو قد جمد محادثات رسمية ضمن هذا المنتدى العام الماضي عندما ارسلت روسيا قواتها الى جورجيا ولقيت ادانة دولية لانتهاكها استقلال وسيادة بلد اخر.

بيد ان الصلات بينهما قد بدأت في الحراك على الرغم من الخلافات الجوهرية حول خطط الدرع الصاروخي للولايات المتحدة وحلف الناتو وسلسلة اتفاقات الاسلحة والاعتراف باستقلال كوسوفو التي انفصلت عن صربيا العام الماضي.

من جهة اخرى اعلن في الكرملين عن ان اتفاقا جرى بين الفاتيكان وروسيا على تبادل علاقات دبلوماسية كاملة بين الجانبين.

وجاء هذا الاعلان بعد ان التقى الرئيس الروسي دمتري ميدفيديف بالبابا بيندكت السادس عشر ابان زيارته الى ايطاليا.

وهذا يعني ان يقوم الطرفين بافتتاح سفارات وبعثات دبلوماسية كاملة في كل من روسيا والفاتيكان،بينما الواقع الان ان روسيا فقط لديها ممثلية في الفاتيكان.