نيوزيلاندا: زوج يحقن زوجته بفيروس HIV أثناء نومها

كشفت محكمة نيوزيلاندية أن رجلا مصابا بالإيدز وخز زوجته أثناء نومها بإبرة خياطة ملوثة بدمه، وذلك لكي ينقل لها فيروس HIV المسبب للمرض، وليتمكن بعدها من ممارسة الجنس معها ثانية.

Image caption قالت الزوجة إنها شاهدت زوجها وهو يمسك بمحقنة مملوءة بدمه

ونقلت صحيفة "نيوزيلاند صنداي ستار تايمز" عن ملف القضية المذكورة أن الرجل قام بوخز زوجته مرتين بالإبرة الملوثة بالفيروس.

وقالت الصحيفة إن الرجل اعترف بمحاولة نقل العدوى إلى زوجته عمدا، وهو الآن يواجه حكما بالسجن لمدة قد تصل إلى 14 عاما في حال إدانته، إذ كانت التهم قد وجهت إليه خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

حبس احتياطي

وأضافت أن الزوج المذكور، والبالغ من العمر 35 عاما، قد وُضع في الحبس الاحتياطي لدى السلطات المختصة، وستجري محاكمته مطلع العام المقبل في المحكمة العليا في أوكلاند.

ووفقا لأوراق تضمنها ملف القضية، وتقول الصحيفة إنها حصلت على نسخة منها، فإن الزوج كان قد اكتشف أنه مصاب بفيروس HIV خلال إجراء فحوصات طبية أجرتها الأسرة لدى وصولها إلى نيوزيلاندا في عام 2004.

إلا أن الزوجة وأطفالها لم يتبين أنهم كانوا مصابين بالفيروس لدى إجراء الفحوص الطبية عليهم خلال نفس الفترة.

لا جنس

من جهتها، قالت الزوجة إنها أرادت البقاء مع زوجها من أجل أبنائهما، لكنها رفضت السماح له بممارسة الجنس معها خشية أن تلتقط الفيروس المسبب للإيدز.

وكانت الزوجة قد قالت في شهر أيار/مايو الماضي إنها وجدت ذات يوم "علامة تشبه اللسعة أو اللدغة" على فخذها الأيسر، كما استفاقت بعد يومين من ذلك ينتابها أيضا إحساس بأنها تعرضت للدغة أو للسعة في ساقها.

وقالت الزوجة أيضا إنها شاهدت زوجها وهو يمسك بمحقنة مملوءة بدمه.

كشف دوري

وأضافت قائلة إنها أُبلغت بعد أربعة أشهر، وعلى أثر إجرائها لكشف طبي روتيني، بأنها مصابة بفيروس HIV.

وعندما كاشفت زوجها بالأمر، اعترف بأنه هو من قام بوخزها بإبرة ملوثة بالفيروس.

وجاء في بيان أصدرته الزوجة قولها: "كل ما قاله لي هو إنه آسف. وقال أيضا: لقد استخدمت معك إبرا لأنني أردتك أن تكوني مثلي، وبالتالي تستطيعين العيش معي ولا تتركينني."