سجن صحفية رواندية بتهمة التحريض على ابادة التوتسي

رواندا
Image caption حرضت بيميريكي على ذبح التوتسي

اصدرت محكمة رواندية حكما بالسجن مدى الحياة على الصحفية فاليري بيميريكي لقيامها بتحريض الهوتو على ذبح التوتسي اثناء حملة الابادة الجماعية التي شهدتها رواندا عام 1994.

وقد اعترفت بيميريكي اثناء محاكمتها بأنها قامت بالتحريض على العنف.

وكانت بيميريكي قد قالت في نداء بثته احدى الاذاعات التي كانت تحرض على قتل التوتسي: "لا تقتلوا هذه الصراصير (التوتسي) بالعيارات النارية، بل قطعهوم اربا بالسيوف والمناجل."

وكان صوت بيميريكي واحد من الاصوات التي اشتهرت بها اذاعة (ميل كولين) التي كانت معروفة بتحريضها على ذبح التوتسي.

وكانت هذه الاذاعة - التي كان يقف خلفها اقارب للرئيس الرواندي السابق جوفينال هابياريمانا - قد انطلقت عام 1993. وكان مقتل الرئيس هابياريمانا، وهو من الهوتو، في حادث تحطم طائرة من العوامل الرئيسية التي ادت الى بدء حملة الابادة ضد التوتسي.

وكانت محكمة جرائم الحرب في رواندا التابعة للامم المتحدة قد سبق لها ان اصدرت احكاما مطولة بالسجن على مسؤولين بارزين في الاذاعة المذكورة.

يذكر ان حملة الابادة التي استمرت لمئة يوم في رواندا في عام 1994 قد اسفرت عن مقتل حوالي الـ 800 الف من التوتسي والهوتو المعتدلين.